عزيزيعقد اجتماعا مع قيادة حزب الرباط :|: حاربوا اليأس / محمد فال بلال :|: وضع حجرالأساس لمنشآت وتدشين أخرى بكيهيدي :|: كونفدرالية عمالية : لا معنى لأي زيادة ما لم يتم تخفيض الأسعار :|: احتجاج على تعجيل افتتاح موسم الصيد :|: الرئيس يغادرإلى كيهيدي لتدشين مشاريع تنموية :|: الرئيس يطلق اليوم عدة مشاريع من كيهيدي :|: مرحلة التمايزوالاصطفاف.. / سيدي ولد محمد فال :|: دراسة : الأبوة قد تغيرعقول الرجال :|: وزيرالعدل يؤكد : مستعدون لتبني المقترحات المتعلقة بالعدالة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
 
 
 
 

مديرالسجل البيومتري للسكان : التقييد في السجل إلزام قانوني

jeudi 28 juillet 2022


قررت موريتانيا ولمدة ثلاثة أشهر قادمة إتاحة الفرصة لكل الأجانب المقيمين على أراضيها لتصحيح وضعية إقامتهم في عموم التراب الوطني بصفة مجانية، وذلك لمنحهم كافة الحقوق التي يكفلها لهم القانون.

ولتمكين كافة الأجانب المتواجدين على الأراضي الموريتاني من تصحيح وضعيتهم القانونية خلال 90 يوما كمقيمين شرعيين في موريتانيا، قامت الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة يوم الاثنين الماضي بفتح مركز كبير بالمركب الأولمبي في نواكشوط خصصته لاستقبال الأجانب الراغبين في البقاء على الأراضي الموريتانية كمقيمين شرعيين وتقييدهم ضمن السجل الوطني البيو متري للوثائق المؤمنة.

وأوضح السيد محمد الأمين ولد سيد المصطف مدير السجل الوطني البيو متري للسكان التابع للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة في نواكشوط أن التقييد على السجل الوطني للسكان إلزام قانوني للمواطن والمقيم والعابرين وذلك بموجب القانون رقم 003/2011 المتضمن مدونة الحالة المدنية في بلادنا والذي ينص في مادته الثانية على أن المواطنين الموريتانيين والأجانب المقيمين والعابرين ملزمون بالتسجيل في السجل الوطني للسكان.

وأضاف أنه وانطلاقا من هذا الالزام القانوني فإن الأمر يتعلق بالمواطنين والمقيمين والعابرين على حد سوى وفي إطار هذا الالزام القانوني تتنزل عملية تقييد الأجانب الجارية حاليا بالمركب الأولمبي في نواكشوط والتي كانت تجري بشكل طبيعي في مراكز تفرغ زينة والسبخة ونواذيبو الخاصة بالأجانب.

وقال إن الهدف من إتاحة الفرصة وبصفة مجانية لكل المقيمين في موريتانيا هو تصحيح وضعية إقامتهم في عموم التراب الوطني وذلك تعزيزا لعلاقات الأخوة والصداقة التي تربط موريتانيا بالدول الشقيقة والصديقة والتي يشكل رعاياها غالبية المستهدفين في إطار هذه العملية التي ستكون شاملة ودقيقة ويتجلى ذلك من خلال تخفيف الإجراءات وإلغاء الشروط التي كان البعض يرى فيها نوعا من الصعوبة كإلغاء الرسوم المادية وعقود العمل على سبيل المثال لا الحصر.

وأوضح أن هذا الاجراء الهام سيمكن المستفيدين منه من النفاذ إلى جميع الخدمات التي يكفلها لهم القانون بعد حصولهم على الرقم الوطني والإقامة الشرعية كتسجيل المواليد وغيره من أحداث الحالة المدنية الخاصة بالمقيمين على الأراضي الموريتانية.

ولتحقيق هذا الهدف الهام – يضيف مدير السجل الوطني البومتري للسكان – قامت الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة بفتح المركز المذكور آنفا والذي يعمل بطاقة ثمانية مراكز من مراكز تقييد السكان العادية وهو ما سيمكنه من تسجل 1500 مقيم يوميا وذلك من خلال مضاعفة عدد الأجهزة وفرق المداومة التي تعمل بكامل طاقتها من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة العاشرة ليلا.

وأضاف ان الهدف من فتح هذا المركز الذي ينضاف إلى مراكز تفرغ زينة والسبخة ونواذيبو التي كانت مخصصة لاستقبال الأجانب ومراكز استقبال المواطنين الموجودة في كافة المقاطعات والتي يمكن استخدامها عند الحاجة للقيام بنفس الدورهو تقريب هذه الخدمة المجانية من كافة أفراد الجاليات في عموم التراب الوطني ومنحهم الفرصة لتصحيح وضعيتهم القانونية سواء تعلق الأمر بالذين سبق لهم الحصول على إقامة شرعية وانتهت صلاحيتها القانونية أو أولئك الذين لم يحصلوا عليها من قبل.

ودشنت موريتانيا في الثالث من شهر أغسطس 2021 نظاما جديدا لتسيير سجل السكان والوثائق المؤمنة للمواطنين والمقيمين والعابرين. ويتكون النظام الجديد من أربعة أنظمة فرعية لكل منها دوره الخاص في النظام المذكور وهي السجل الوطني البيومتري للسكان القائم على دمج البيانات البيوغرافية والبيو مترية لكل شخص ونظام لإنتاج الوثائق المؤمنة كعقود الحالة المدنية وجوازات السفر والبطاقات الوطنية للتعريف متعددة الاستخدام وبطاقات الإقامة والدفترالبحري وبطاقات ترقيم السيارات ورخص السياقة وغيرها.

ويعني النظام الثالث بالتدقيق في هويات العابرين وتسجيل الأجانب منهم في سجل مركزي خاص بالزوار، في حين يتولى النظام الرابع والأخير إصدار التأشيرات البيو مترية وذلك على مستوى ثماني نقاط عبور برية وجوية، وتستفيد منه سبع بعثات دبلوماسية وقنصلية على أن يشمل النظام باقي البعثات الدبلوماسية والقنصلية في القريب العاجل بالإضافة إلى جاهزية الوكالة لإصدار أية وثيقة مؤمنة أخرى يعهد إليها بتوفيرها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا