ندوة تناقش مشاكل العقارات في موريتانيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 إصابات و15 حالة شفاء :|: وفد وزاري يتفقد عمليات شفط مياه الامطار :|: وزارة الصحة : تسجيل 100099 حالة من الملاريا 2021 :|: مقرجديد لسفارة موريتانيا في القاهرة :|: تساقطات مطرية بمناطق واسعة من البلاد :|: تغريدة للرئيس بمناسبة اليوم العالمي للشباب :|: تداعيات "كوفيد" تتسبب في تأخيراستلام المنصة العائمة :|: صورة من معاناة سكان العاصمة مع الأمطار :|: معلومات عن التحقيق في قضية مستشفى الأمومة والطفولة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
رجل يعثرعلى خاتمه المفقود قبل 43 عاماً !!
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
قرارات هامة في مجال اصلاح التعليم
هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟
دفاع عزيز : موكلنا بحاجة لعملية جراحية
خبر مفرح .. "بي بي" توافق على خطة للشروع في استغلال حقل "بئر الله" الموريتاني
 
 
 
 

صيادون مستاؤون من تصريحات لوزيرالصيد

mardi 26 juillet 2022


عبرصيادو الصيد الساحلي في موريتانيا عن امتعاضهم من التصريحات التي أدلى بها مؤخرا وزير الصيد والاقتصاد البحري محمد عابدين امعييف أمام البرلمان، معتبرين أنها تضمنت "ازدراء وإهانة أمام نواب الشعب، ضد مواطنين مسالمين خطأهم الوحيد أنهم طالبوا بظروف عمل لائقة".

وأضاف ممثلون عن هذه الفئة من الصيادين، في بيان صادر عنهم، أن وزير الصيد الحالي قرر في "22 يونيو فرض الدفع عن 3 تراخيص بدلا من واحدة"، ويتعلق الأمر برخصة لصيد الأسماك السطحية مقابل مبلغ 66 ألف أوقية، وأخرى لصيد La Courbune ب75 ألف أوقية، أو الرخصتين معا ب110 آلاف أوقية".

وأكد البيان أنه "على الرغم من ندرة الأسماك"، فإن مبلغ الرخص الجديد تضمن زيادة بنسبة "315%" في حين أن سعر الرخصة كان 38500 أوقية منذ العام 2016.

واعتبرالبيان أن وزيرالصيد "تجاهل انتقال الحصص المجانية السنوية لكل شباك صيد من 700 طن إلى 250 طن مع ضريبة بقيمة 450 أوقية للطن"، نافيا أن يكون الصيادون بنواكشوط أو بنواذيبو "قد دفعوا الضرائب المجحفة".

وبخصوص قضية دقيق السمك، أوضح الصيادون أن "98% من منتجات الصيد الساحلي بنواكشوط مخصصة للاستهلاك الوطني، و2% يتم تحويلها إلى زيت وطحين سمك : موكا"، أما بالنسبة لنواذيبو، يشير البيان فإن "75% من منتجات الصيد الساحلي مخصصة للسوق المحلية".

ولفت البيان إلى أن الصيد الصناعي والساحلي لهما تأثيرإيجابي كبير على الاقتصاد الموريتاني "فهما مصدر لعشرات آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة" فضلا "عن التزويد اليومي لأسواق الأسماك الوطنية"، ورغم "هذه الفوائد التي لا يمكن إنكارها، فإن العاملين بالصيد الساحلي يعانون منذ عدة أشهر من الضرائب المجحفة التي لا يمكنهم دفعها".

وكان وزيرالصيد والاقتصاد البحري محمد عابدين امعييف، قد نفى في رد على النائب البرلمانية كادياتا مالك جالو يوم الخميس 21 يوليو، وجود أي زيادة في مبلغ رخص الصيد، وقال إن صيادي الصيد الساحلي يستفيدون "من الكثير من التسهيلات".

وأعلن الوزير عن اتخاذ قراريقضي بأن "كل من ليست لديه رخصة عليه أن يبقى، لأن ما يقوم به صيد غير مشروع، غير مصرح به وغير محترم للنظم".

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا