وزارة الصحة : توضيحات حول بعض النفقات :|: تخرج الدفعة 38 من الأكاديمية العسكرية بأطار :|: غزواني.. ثلاث سنوات من الحكم الرشيد / محمد ولد كربالي :|: اجتماع اللجنة الوزارية لتحضيرالانتخابات :|: صدورنتائج الدورة الثانية للباكلوريا :|: البرلمان يصادق على تعديلات في قانون انشاء "الهابا" :|: اجتماع للجنة تحكيم الجائزة الوطنية لحقوق الإنسان واللحمة الاجتماعية :|: موريتانيا في صدارة الدول المتضررة من أزمة القمح :|: كلية العلوم والتقنيات تنظم حفل تكريم :|: معهد أمراض الكبد : نسية المرض في موريتانيا 12% :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
اسم جديد للحزب الحاكم يثيرالجدل
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
قرارات هامة في مجال اصلاح التعليم
خبيرتغذية : لحوم الأضاحي.. فوائد جمّة للضأن
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
"واتساب" يطلق ميزة جديدة.. الحذف خلال 60 ساعة
 
 
 
 

موريتانيا تتبنى استراتيجية جديدة للصيد

jeudi 21 juillet 2022


أوضح وزير الصيد والاقتصاد البحري محمد ولد عابدين ولد امعييف، أن الاستراتيجية الجديدة للصيد تهتم أكثر بالنتائج، فهي تسعى للحد من صيد الأخطبوط وسمك سردين، مشيرا إلى أن من اهدافها زيادة الكمية التي يتم تفريغها على اليابسة لما لذلك من فوائد على مختلف الأًصعدة.

وأضاف خلال تعليقه على نتائج اجتماع مجلس الوزراء مساء أمس الأربعاء في نواكشوط، أن السياسية الجديدة للصيد، التي تم الإعلان عنها ستمكن من تحسين الموانئ وتطوير الأسطول الوطني المتهالك، وزيادة العمالة، وستقلل من الكمية المفرغة من المجفف، مشددا على أن هذه الرؤية مكملة للرؤية السابقة للقطاع، لأن الصيد يجب وضع استراتيجية له تسعى إلى تحقيق أهداف منها ما هو قصير المدى ومنها ما هو بعيد.

ولفت إلى أن هذه السياسية ترمي إلى الرفع من أداء القطاع وتعزيز اندماجه في الاقتصاد الوطني، وهي تكملة لاستراتيجية قديمة كانت تختصر على الصيد البحري دون غيره، ونظرا للتشابك بين هذه القطاعات جاء هذا الاعلان اليوم لدمجها، مضيفا أن هذه السياسية تدخل في إطار رؤية مستقبلية يتم تحيينها كل خمس سنوات.

وأكد أن التشاور في مجال الصيد أمر ضروري ولا غنى عنه، وقد استغرق التشاور حول هذه الاستراتيجية ستة أشهر بمشاركة مختلف الفاعلين في المجال، موضحا أن التشاور نهج اتخذته الحكومة من أجل الحكامة الرشيدة، وهو سنة حميدة ولا يمكن العدول عنه.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا