تعطل موقع الوكالة الرسمية ليومين :|: الجيش الوطني :"منع سجن ضابط الصف قرارفردي منعزل" :|: وزارة الصحة : يجب الاتصال على الرقم الأخضرعند حصول حادث سير :|: وفاة شخصين وتضررعشرات المساكن بسبب السيول :|: دفاع خالة عزيزيرد على بيان النيابة العامة :|: القط "البطل" ينقذ الطبيب المتقاعد !! :|: استقالة قاض من نادي القضاة احتجاجا على حادثة ألاك :|: "الفاو" : أسعار الغذاء العالمية تسجل أكبرانخفاض منذ يوليو 2008 :|: مندوب تآزر"يطلق برنامج مشروع "داري" :|: بعد 17 سنة على الإطاحة به ..ماهي أبرز المحطات في حياة ولد الطايع ؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
قرارات هامة في مجال اصلاح التعليم
رجل يعثرعلى خاتمه المفقود قبل 43 عاماً !!
خبيرتغذية : لحوم الأضاحي.. فوائد جمّة للضأن
دفاع عزيز : موكلنا بحاجة لعملية جراحية
هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟
 
 
 
 

معلومات عن زيادات سعرالوقود بموريتانيا

dimanche 17 juillet 2022


وقّع وزراء البترول والمالية والتجارة، صباح الجمعة الماضي مقرّرا يقضى بزيادة أسعار البنزين والمازوت بنسبة 30% في أكبر زيادة من نوعها لأسعار المحروقات دفعة واحدة.

بموجب المقرّ انتقلت أسعار المازوت من 38.4 أوقية جديدة إلى 49.6 أوقية جديدة في نواكشوط، فيما بلغت أسعار البنزين 56.64 بدلا من 43.6 أوقية جديدة. وقد حدّد المقرَّر أسعار بيع المحروقات القصوى في جميع مقاطعات البلاد.

هذا التعديل بالزيادة في أسعارالمحروقات هو الأول منذ عام 2014 حيث تجمّدت الأسعارمنذ ذلك التاريخ بعد مسلسل طويل من الزيادات خلال الأعوام 2010 و2011 و2012 و2013 تضاعف فيها السعرتقريبا.

ورغم الانخفاض الكبير الذي شهدت أسعار البترول منذ عام 2014 والذي انتقل من 150 دولارا للبرميل إلى حدود 30 دولارا للبرميل إلا أنّ الحكومة امتنعت عن تعديل الأسعار، وبرّرت الأمر، حينها، بأنّه من أجل تعويض ما تمّ صرفه على الدعم.

أسعارالبترول عاودت الصعود عالميا من جديد مع اندلاع الحرب في أوكرانيا وهو ما دفع العديد من الدول إلى مراجعة أسعار بيع المشتقات البترولية ومن بينها الدول المحيطة بموريتانيا التي زادت الأسعار خلال الأشهر الماضية.

ورغم هذه الزيادة إلا أنّ الحكومة أكّدت أنها لا تزال تدعم سعرالمحروقات وإن بمستوى أقل، وهو ما برّرت به زيادة الإنفاق في الميزانية المعدّلة التي صادق عليها مجلس الوزراء بالأمس. فدعم المحروقات حسب وزير الاقتصاد، في مقابلة نشرت الأسبوع الماضي، يستهلك نسبة 20% من الميزانية.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا