وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

أهم ماورد في خطبة العيد اليوم

dimanche 10 juillet 2022


أدى إمام الجامع الكبيرالعلامة أحمدو ولد امرابط صلاة عيد الأضحى اليوم بالجامع العتيق في لكصر .

وبدأ الإمام خطبتيه بتوحيد الله تبارك وتعالى والثناء عليه بما هو أهله، مستندا إلى الآية الكريمة وقل الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا، منوها بمكانة هذا اليوم المبارك وأن الله تبارك وتعالى سماه يوم الحج الأكبر تعظيما له كما ورد في قوله تعالى : وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريئ من المشركين..، وفضل الإكثار فيه من الاستغفار والتقرب إلى الله تعالى وإظهار الزينة في هذا اليوم.

وحث على تقوى الله تبارك وتعالى والالتزام بما شرع والابتعاد عن ما حرم انطلاقا من قوله تعالى : ياأيها الذين آمنوا اتقو الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون...، مؤكدا على ضرورة التلاحم والتعاضد والتعاون على البر والتقوى، استئناسا بقوله تعالى : واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا.

وأفاض في وجوب الأضحية على المستطيع مستدلا بحديث "من كانت له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا" وسقوطها عن غير القادر عليها لما في ذلك من المشقة والتكلف الذي نهى عنه الشرع الحنيف، مبينا أن من أكابر الصحابة رضي الله عنهم من لم يضح حتى لا تجب على المسلمين.

وحث فضيلة الإمام على مراعاة أخوة الإسلام التي تجمع المسلمين وأهمية الاعتصام فيما بينهم في كل وقت وفي هذه المناسبة العظيمة على وجه الخصوص، مرغبا في التسامح والتراحم في مثل هذه المناسبات وفي غيرها مستدلا بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية.

ودعا المسلمين إلى نهج طريق الإصلاح المتمثلة في التمسك بكتاب الله وسنة نبيه والابتعاد عن الفرقة وأسبابها بين المسلمين الذين هم بمثابة الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا