وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

"واتساب" يطلق ميزة جديدة.. الحذف خلال 60 ساعة

mercredi 6 juillet 2022


يعمد تطبيق واتساب التابع لشركة "ميتا" والتي تضم تطبيقات (فيسبوك - إنستغرام - واتساب) كل فترة الى إطلاق ميزات جديدة تحقق رغبات المستخدمين، وآخرها خدمة تسمح لمستخدميه بحذف الرسائل داخل المحادثات النصية، خلال فترة تصل إلى 60 ساعة بعد إرسالها، حتى في حال قراءتها من جانب الطرف الآخر.

ولم تكن ميزة حذف الرسائل داخل المحادثات النصية بجديدة، حيث أتاح واتساب منذ عام 2017 إمكانية حذف الرسائل النصية بعد إرسالها، بينما حدثها على مدار كل تلك السنوات ليصل الحد الأقصى المسموح بالحذف إلى ساعة و8 دقائق و16 ثانية، قبل أن تصل مع الإطلاق الأخير إلى 60 ساعة، أي يومين و12 ساعة.

وعن السر وراء اهتمام واتساب لزيادة المدة المسموح فيها بالحذف دوريًّا، يقول خبير وسائل التواصل الاجتماعي محمد الحارثي : "إنها جاءت استجابة لرغبات المستخدمين، ليصبح أمام المستخدم مدة زمنية كافية لإعادة النظر في الرسائل، التي يرسلها إلى الطرف الآخر، وبالتالي يفكّر جيدًا في محتواها، ويكون في يده الخيار لحذفها".

ويضيف خبير وسائل التواصل الاجتماعي في حديثه أنّ "الميزة التي تشمل النصوص والصور والفيديو، جاءت للحفاظ على خصوصية رسائل المستخدم، من خلال تدمير الرسائل التي لا يريد الاحتفاظ بها لفترة أطول من الوقت من هاتفه وجهاز الطرف الآخر".

ويستطرد خبير وسائل التواصل الاجتماعي أنها "تساعد أيضًا في الحفاظ على ذاكرة الهاتف نظيفة وخالية من نسخ المحادثات والوسائط المحفوظة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا