موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|: تحديد موعد جديد لاستئناف نشاط الصيد :|: معادن تدعو للتنقيب داخل التراب الوطني :|: أحزاب معارضة تناقش موضوع "الصوت الموحد" :|: السيدة الأولى : السلطات تعمل على زيادة التمكين للمرأة :|: توزيع جوائزوكالة البحث العلمي والابتكارللبحوث :|: دعوات في العالم لتكثيف التحسيس بالوقاية من "السيدا" :|: قائد أمن الطرق :القطاع ساهم بفعالية في تنفيذ الخطط الأمنية :|: تحالف سياسى بالحوض الغربى يعلن مرشحيه للإنتخابات القادمة :|: رئيس حزب الإنصاف يستقبل قيادات سياسية من الحوضين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
تسريبات : تعيينات في قطاعي التهذيب الوطني والمالية
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
 
 
 
 

معلومات هامة عن انتاج شركة نحاس موريتانيا

mardi 14 juin 2022


قالت شركة نحاس موريتانيا إنها أكبر مصدر عبر ميناء نواكشوط المستقل، رغم العديد من العراقيل التى تواجه الشركة ، بفعل الضغط المتزايد على الميناء، والقدرة الإستعابية للمنشأة، ولكن الشركة مستمرة فى إلتزاماتها التعاقدية مع الشركاء، وتتطلع إلى التصديرعبر ميناء المعادن بنواذيبو، بالتعاون مع الشركة الوطنية الصناعة والمناجم (أسنيم).

وقال مسؤول بارز فى الشركة خلال عرض قدمه أمس لفريق برلمانى إن الشركة لديها باخرة راسية قبالة الميناء منذ 14 مايو 2022، وقد وصلت تكلفت تأخرها إلى أكثر من مليون دولار، وهو ما يشكل عبئا إضافيا على تكاليف الإنتاج، وكان يمكن توجيهه إلى بنود أخرى تسعى الشركة لتعزيزها والإستثمار فيها.

وحول مساهمة الشركة فى الميزانية العامة للدولة، قالت الشركة إنها وصلت سنة 2020 إلى 33 مليون دولار، وإن غياب مصفاة بموريتانيا تسبب فى خسارة البلد للكثيرمن الموارد، عكس زامبيا التى باتت اليوم لديها استفادة جد ملحوظة من نشاط الشركة، رغم فارق الإنتاج من النحاس بين البلدين، ولكن القيمة المضافة التى خلقها وجود مصفاة للنحاس بزامبيا كان له تأثير كبير على مداخل البلاد من مواردها المعدنية.

وتقول الشركة إن خطة قام بها فريق موريتانى صرف زادت من عمر المنجم، بعدما كان مهددا بالإغلاق، وإن الشركة مستمرة إلى غاية 2025، وتسعى لوجود بدائل يمكن الإستمثار فيها داخل البلد، وإن الشركة الآن تقوم بتصدير النحاس والذهب والحديد، وإن الحديد الذى تصدره هو الثانى بعد شركة أسنيم، لكن تركيزه أفضل بكثير مما تنتج الشركة الوطنية للصناعة والمناجم، حيث يبلغ 66% بحسب الشركة.

وتعمل الشركة منذ 18 سنة بموريتانيا، فى منجم تم اكتشافه 1940 من قبل الفرنسيين، وتم الإستثمار فيه من أكثر من شركة أوربية (1950-1970-1977) ، قبل أن تقرر الشركة الكندية الحالية السيطرة عليه 2006 ، بعد عقد اتفاقية مع الدولة الموريتانية، تم بموجبها منح موريتانيا 3% من النحاس و4% من الذهب.

وتحاول الشركة البحث عن معادن أخرى يمكن الإستثمار فيها مع نهاية الأشغال المتوقعة فى منجم أكجوجت، وقد أخذت عدة رخص، لكنها – بحسب مصادر الشركة- لم تعط نسبا مقنعة للمضي قدما فى مجال الإستثمار فى النحاس والذهب بالمنطقة، وبالتالى يمكن القول بأن شركة نحاس موريتانيا يتهنى أعمالها فى المنطقة مع نهاية 2025 ، أي بعد انتهاء الأشغال فى المنجم الحالى مباشرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا