مشروع ميزانية 2023 يصل أكثر111 مليارأوقية :|: مساهمة في النقاش الدائرحول التعليم * :|: وزارة الصحة : تسجيل 25 إصابة و5 حالات شفاء :|: اجتماع لتقييم المراحل المنجزة من الخارطة المعدنية :|: نشرقائمة بترقيات في صفوف الشرطة الوطنية :|: الوزيرالأول :البلد بحاجة للتجربة الواسعة للجنة الانتخابات :|: 100 بقرة مهرابن رئيس افريقي للزواج من رئيسة وزراء إيطاليا !! :|: بدء الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء :|: بدء التحقيق في قضية البواب والأستاذ الجامعي :|: توقيع اتفاق لتطويرمشروع نورللهيدروجين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
اتفاق ثلاثي الأطراف حول مشروع" نورللهيدروجين"
صدورتحويلات المعلمين وبدء استعدادات للافتتاح
توقف العمل في إدارة "دومين" بنواكشوط وانواذيبو
ظفرالعيون الجميلة / عبدالله حرمة الله
 
 
 
 

تقريريتحدث عن شروط النهوض الزراعي

samedi 11 juin 2022


قال المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الاستراتيجية إن النهوض بالقطاع الزراعي في موريتانيا لن يتحقق إلا إذا تمت قطيعة مع الاختيارات السابقة، والتي تركز على تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأكد المركز في تقرير أصدره حديثا ضرورة التوجه نحو سياسات أكثر طموحا من أجل تحقيق الأمن الغذائي، بالإضافة إلي القيام بجرعة قوية من الإصلاحات الجذرية.

ولفت إلى أن الإخفاقات المتكررة للقطاع الزراعي هي قبل كل شيء فشل الاختيارات الكبرى التي أقدمت عليها الدولة منذ منتصف السبعينات.

ودعا لحل ما وصفها بالإشكاليات الكبرى، كالأراضي الزراعية، ورأس المال البشري الزراعي، والتمويل، والتأمين، والحكامة، مع إعادة توجيه الجهاز الإداري بشكل متوازن نحو الوظائف التنظيمية بدل الاستغراق المطلق في تنظيم المهام العملياتية الميدانية الحملات الزراعية.

وذكرفي تقريره العام لموريتانيا 2021 بأن القطاع الزراعي يمكن أن يشكل ركيزة اقتصادية كبري بالنظر إلى المقدرات البارزة التي تمتلكها البلاد في هذا المجال، وبالتالي يجب أن يكون أولوية وطنية كبري لما يمثله من دور رئيسي في مكافحة الفقر، وتخفيض البطالة، وتحقيق الأمن الغذائي، وفوق ذلك ضبط التحولات الاجتماعية الكبرى التي تعيشها البلاد منذ السبعينات بفعل موجات الجفاف المتتالية.

وقدم التقرير قراءة نقدية مفصلة للاستراتيجيات الزراعية التي تم اعتمدها في موريتانيا حتى اليوم سواء من حيث التصميم أو التنفيذ، كما أورد ملاحظات نقدية على تسيير القطاع في ظل جائحة كورونا وسياسات تسريع الخطط السابقة التي تم انتهاجها لمواجهة الأزمات الغذائية التي يشهدها العالم حاليا.

وصدرت خلال الأيام الماضية النسخة السابعة من التقرير السنوي الذي يصدره المركز عن الأوضاع العامة في موريتانيا، ويتناول فيه مختلف التطورات في البلاد، ويغطي التقرير المحور الأمني، والاقتصادي، والحقوقي، إضافة لمحور إستراتجي، وآخر عن التعليم، كما تناول التقرير المجال البيئي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا