وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !

mercredi 8 juin 2022


قرية هندية أرادت أن تغييرالواقع المريرالذى يعيشه الكثير منهم حيث انه كانت تكثر، تعذيب الفتيات وقتلهن في الصحف وعلى قنوات التلفاز، مما دفع قرية هندية لإطلاق مبادرة لإنقاذ الفتيات وتغطية أكبر مساحة خضراء على مستوى المنطقة خلال 15 عامًا.

تقوم القرية الهندية في منطقة راجساماند بجنوب راجستان بزراعة شجرة عند ولادة كل فتاة، مما ينتج عنه زراعة 111 شجرة سنويًا، حتى وصل عدد الأشجار إلى ربع مليون على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية.

ووفقا لعادات القرية، يلزم زراعة 111 شتلة في كل مرة تولد فيها الفتاة، يضمن مجتمع بيبلانتري بقاء هذه الأشجار، والتي تؤتي ثمارها مع نمو الفتيات.

تعالج المبادرة مسألتين اجتماعيتين رئيسيتين ألا وهما : تمكين المرأة والتشجير، لقد ساعدت القرية على زيادة غطاءها الأخضر، لمدة 15 عامًا.

هذه العادة النسوية البيئية هي طريقة رائعة للقرويين لفهم وتقدير أهمية كل من الفتيات والأشجار، وهذا هو السبب في أن مجرد زراعة الشتلات لا يكفي، حيث يتعين على الأسرة أن تعتني بالأشجار كما تفعل ببناتها.

ليس ذلك فحسب، ففي وقت ولادة الطفلة، يتم جمع 10000 روبية من والدي الفتاة و31000 روبية من المتبرعين ووضعها في حساب وديعة ثابتة (FD).

على مدى السنوات الست الماضية، تمكن سكان القرية من زراعة أكثر من ربع مليون شجرة في المراعي العامة بالقرية - بما في ذلك النيم، الشيشام، المانجو، الأملا وغيرها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا