حتى لا تضيع فرصة الأمطار الثمينة / عالي أعليوت :|: كلمة وزيرالثقافة والشباب والرياضة :|: وزارة الصحة : تسجيل 23 إصابات و5حالات شفاء :|: موريتانيا تشارك في مؤتمردولي للاسكان :|: دعوة لتجديد بطاقات التعريف منتهية الصلاحية :|: بعثة طبية تجري عمليات لمرضى القلب من الأطفال :|: السيدة الأولى تزورالبعثة الصحية الاماراتية :|: "صوملك" حملة تواصل مباشرمع الزبناء :|: الفوج الثالث من الحجاج يغادرإلى الديارالمقدسة :|: وزارة الصحة : تسجيل 29 إصابة و9حالات شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
غازموريتانيا المكتشف.. هل يروي ظمأ أوروبا؟
 
 
 
 

قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !

mercredi 8 juin 2022


قرية هندية أرادت أن تغييرالواقع المريرالذى يعيشه الكثير منهم حيث انه كانت تكثر، تعذيب الفتيات وقتلهن في الصحف وعلى قنوات التلفاز، مما دفع قرية هندية لإطلاق مبادرة لإنقاذ الفتيات وتغطية أكبر مساحة خضراء على مستوى المنطقة خلال 15 عامًا.

تقوم القرية الهندية في منطقة راجساماند بجنوب راجستان بزراعة شجرة عند ولادة كل فتاة، مما ينتج عنه زراعة 111 شجرة سنويًا، حتى وصل عدد الأشجار إلى ربع مليون على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية.

ووفقا لعادات القرية، يلزم زراعة 111 شتلة في كل مرة تولد فيها الفتاة، يضمن مجتمع بيبلانتري بقاء هذه الأشجار، والتي تؤتي ثمارها مع نمو الفتيات.

تعالج المبادرة مسألتين اجتماعيتين رئيسيتين ألا وهما : تمكين المرأة والتشجير، لقد ساعدت القرية على زيادة غطاءها الأخضر، لمدة 15 عامًا.

هذه العادة النسوية البيئية هي طريقة رائعة للقرويين لفهم وتقدير أهمية كل من الفتيات والأشجار، وهذا هو السبب في أن مجرد زراعة الشتلات لا يكفي، حيث يتعين على الأسرة أن تعتني بالأشجار كما تفعل ببناتها.

ليس ذلك فحسب، ففي وقت ولادة الطفلة، يتم جمع 10000 روبية من والدي الفتاة و31000 روبية من المتبرعين ووضعها في حساب وديعة ثابتة (FD).

على مدى السنوات الست الماضية، تمكن سكان القرية من زراعة أكثر من ربع مليون شجرة في المراعي العامة بالقرية - بما في ذلك النيم، الشيشام، المانجو، الأملا وغيرها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا