تعيين رئيس جديد للجنة تقييم الشهادات ومعادلتها :|: مجلس الورزاء : تعيينات في 3 قطاعات "بيان" :|: مقرريقلص عدد لجان الصفقات العمومية بالوزارات :|: تسريبات :تعيينان جديدان في مجلس الوزراء :|: تسيريبات : تعيين رئيس لسلطة الاشهار :|: لجنة الانتخابات تعلن استعدادها للاستقالة :|: رئيس البرلمان يغرد حول المدرسة الجمهورية :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: مسؤول رسمي :10000 عدد التلاميذ الذين سيدخلون السنة الأولى ابتدائية :|: خطوات للتغلب على مشاعر الغضب ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
اتفاق ثلاثي الأطراف حول مشروع" نورللهيدروجين"
صدورتحويلات المعلمين وبدء استعدادات للافتتاح
 
 
 
 

فريق الدفاع عن الرئيس السابق يتقدم بعريضة جديدة

mardi 31 mai 2022


تقدم دفاع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بعريضة جديدة إلى قطب التحقيق، تحدث فيها عن « خطورة ما يقوم به من خرق لقواعد الإجراءات الآمرة، ومن انتهاك لحقوق الدفاع وما يرتب ذلك من بطلان لجميع الإجراءات الأحادية ».

وجاء في بيان صادر عن الفريق، أن المواد 173 و174 و175 من قانون الإجراءات الجنائية تحكم « الإجراءات المتبعة في مرحلة إنهاء وختم التحقيق، وهي مواد صريحة وآمرة »، مؤكدا أن هذه « جميع الإجراءات الصريحة الواضحة » تم خرقها من طرف قطب التحقيق والنيابة « جهلا أو تجاهلا ».

وأوضح البيان أن الفريق تم إبلاغه من طرف قطب التحقيق نهاية دوام يوم الجمعة 20 مايو بنهاية التحقيق « لكنه لم يبلغنا ملف القضية ولم يجعله بين أيدينا في كتابة ضبطه، بل أحاله فورا إلى وكالة الجمهورية التي ظلت تحتفظ به عندها إلى نهاية دوام يوم الجمعة 27/05/2022 ».

وأضاف أن وكالة الجمهورية أحالت الملف إلى قطب التحقيق « طالبة إحالة جميع المتهمين إلى المحكمة دون أن تنبس بكلمة واحدة عن حقوق الدفاع المنتهكة وعن التحقيق غيرالمكتمل، وعن وجود طلبات لم يبت فيها بعد واستئنافات عالقة، ومن يومها والملف في قبضة قضاة قطب التحقيق وكأن شيئا لم يكن، رغم طلباتنا وتنبيهاتنا المتكررة ».

كما لفت إلى أن كتابة ضبط القطب ظلت إلى نهاية دوام يوم الجمعة 30 مايو « تراوح في الرد على طلباتنا بالاطلاع على الملف بين عبارتين : الملف عند النيابة، الملف عند القطب ! ومن المحتمل جدا أن يصدر يه قطب التحقيق غدا أو بعد غد أمرا غيابيا يقضي بتلبية طلب النيابة ويرمي بطلباتنا المؤسسة وبالقانون عرض الحائط ».

والتمس الفريق من قطب التحقيق « وضع الملف بين أيدينا لدى كتابة ضبطكم ليتسنى لنا الاطلاع على جميع أوراقه والقيام بما نراه مفيدا للدفاع عن موكلنا من إجراءات، والرد على جميع عرائضنا وطلباتنا العالقة أمامكم قبل وبعد الإشعار، وانتظار البت في الطعن المنشور أمام غرفة الاتهام »، وفق نص البيان.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا