وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

مديرفيBP :موريتانيا لديها القدرة لتصبح موردا للغازللعالم

mardi 24 mai 2022


قال المديرالتنفيذي المساعد للإنتاج والعمليات لدى شركة بتروش بتروليوم BP جوردون بيرل إن لدى موريتانيا من خلال حقل آحميم القدرة على أن تصبح موردا للغاز للعالم، وذلك في وقت تشتد الحاجة إليه.

ولفت غوردون بيرل خلال تقديمه عرضا في ندوة نظمت اليوم بنواكشوط حول "استراتيجيات الطاقة والمعادن بموريتانيا"، إلى أن هذه الفرصة تأتي في وقت يرتفع فيه الطلب على الغاز، وتنخفض ​​فيه القدرة على الإمداد.

وأكد المدير التنفيذي المساعد لشركة BP أن موريتانيا تنعم بوفرة الموارد، وأن إمكانياتها تتجاوزالغاز، مردفا أن البلد مهيأ لتطويرالطاقات المتجددة، كالطاقة الشمسية، وطاقة الرياح والهيدروجين.

وعن مشروع شركة BP في موريتانيا، قال غوردون بيرل إن المشروع قد اكتملت مرحلته الأولى الآن بنسبة 70٪، مردفا أن شراكتهم مع الحكومة الموريتانية مبنية على الدعم، كما أنهم يدركون كيف سيساهم حقل السلحفاة احميم في جعل موريتانيا والسنغال فاعلين أساسيين في خريطة الطاقة العالمية.

وأضاف بيرل : "يمكنكم رؤية الدليل على الشاشة خلفي، كاسر الأمواج في المحطة المركزية للمشروع، والذي تم إنشاء أساسه من صخور منتجة في موريتانيا، وسفينة معدات تحت سطح البحر DLV2000 تواصل عملياتها حاليا بين نواكشوط الحقل، وسفينة الحفر DS12 تعمل حاليا على حفل الآبار.

وشدد نائب رئيس شركة BP على أن كل هذا يبرهن على مدى الدعم الذي تقدمه الحكومة الموريتانية لهذا المشروع العملاق.

ولفت إلى أن شركته تواصل العمل مع شركائها وهم كوسموس أنرجي وبتروسن والشركة الموريتانية للمحروقات لوضع اللمسات الأخيرة على التصور السليم لتطوير المرحلة الثانية من المشروع، مضيفا أنهم الآن يبحثون فرص التقدم في أنشطة حقل "بير الله"، كما يسعون لتهيئة الظروف لتطوير المخزون، والعمل عن كثب مع شركائهم لتحقيق إمكانياته التنموية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا