وزارة الصحة : تسجيل 125 إصابة و6 حالات شفاء :|: الحزب الحاكم وتحديات المرحلة / أباي ولد اداعة :|: الحزب الحاكم :نعيش ظرفا يستدعي إعادة النظرفي رؤية الحزب :|: تعيين رئيس جديد للحزب الحاكم :|: بدء حملة جزئية للتلقيح ضد شلل الأطفال :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|: الوزيرالأول يرأس لجنة لتعيين رئيس الحزب الحاكم :|: اسم جديد للحزب الحاكم يثيرالجدل :|: انعقاد دورة طارئة للحزب الحاكم :|: من غرائب من العلم !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
اسم جديد للحزب الحاكم يثيرالجدل
 
 
 
 

كيف تؤثرأزمة الغذاء القادمة على الاقتصاد العالمي؟

jeudi 19 mai 2022


يمثل خطرحدوث نقص غذائي عالمي تهديدا خطيرا لملايين الأشخاص خلال جميع أنحاء العالم النامي وعلي الاقتصاد العالمي, موضوع أقل أهمية حاليا ولكن سيكون موضوع بالغ الأهمية علي المدي الطويل بسبب العقبات البيئية التي سوف يشكلها الموضوع اذا استمر لمدة طويلة.

بالنسبة لمحللين في Bank of America Crop , فإن الارتفاع القياسي والشديد في أسعار المواد الغذائية يوضح المخاطر التي سوف تحدث علي مستوي البيئة والمجتمع , اذا استمرت أسعار المواد الغذائية في الارتفاع وكيف سيؤثر بالسلب علي الاقتصاد العالمي وليس فقط دولة محددة.

وأوضحوا أيضا، بأنه لا يؤدي ارتفاع أسعار الغذاء إلي زيادة المخاوف بشأن الفقر و الجوع و عدم الاستقرار السياسي فقط , بس هو يسلط الضوء علي أزمة المناخ حيث يرتبط أكثر من ثلث انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بإنتاج وتوزيع واستهلاك الغذاء.

فدولة مثل روسيا و أوكرانيا لهم حوالي 25% من صادرات القمح العالمية , وحوالي 65% من زيت عباد الشمس , و 20% من الشعير و 18% من الذرة.

وتتراوح أسعار القمح عند مستويات قياسية هذا الأسبوع , حيث ارتفعت أكثر يوم الاثنين بعد أن قررت الهند تقييد الصادرات, الأمر الذي كشف بشكل أكبر مدي قلة الإمدادت العالمية بسبب الحرب الروسية و الانعكاس السئ بالنسبة الاقتصاد العالمي.

وأكد الخبراء لدى البنك بأن وضع جميع هذا العوامل معا يشير إلى أنه ليس من الصعب أن نري كيف يمكن أن تؤدي اضطرابات سوق الحبوب في النهاية لنقص الغذاء في جميع أنحاء العالم و إضرار الاقتصاد العالمي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا