8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

الإفراج عن أحد الموريتانيين المختطفين على حدود مالي

mercredi 18 mai 2022


أفادت مصادر محلية اليوم الأربعاء، أن موريتانيا اختطفه مجهولون أول من أمس الاثنين، في الشريط الحدودي بين موريتانيا ومالي، أفرج عنه ليل الثلاثاء/الأربعاء، فيما بقي موريتانيان آخران قيد الاختطاف، في ظل تضارب الروايات المحلية حول الحادث.

وقالت المصادرإن الخاطفين أفرجوا عن واحد من ثلاثة إخوة، كانوا قد اختطفوهم أثناء عودتهم من سوق أسبوعي، في قرية تقع داخل الشريط الحدودي بين موريتانيا ومالي، غير بعيد من مدينة فصاله الموريتانية، بولاية الحوض الشرقي.

وقالت المصادر الأهلية إن الخاطفين كانوا على متن سيارات رباعية الدفع، مع دراجات نارية، فيما تضاربت الأنباء حول هويتهم، بين من ربطهم بجبهة تحرير ماسينا (الفلانية)، وآخرين ذهبوا إلى أنها ميليشيات موالية للجيش المالي.

واقتاد الخاطفون الموريتانيون الثلاثة إلى مكان مجهول، وبعد أربع وعشرين ساعة أفرج عن واحد منهم، دون أن تكشف أي تفاصيل حول ظروف ذلك.

وكانت مصادر محلية قد أكدت لـمصدرنا أن تحركات قامت بها السلطات الموريتانية، وفتحت “تحقيقًا” للوقوف على حقيقة ما جرى، ولم يصدر أي تعليق رسمي على الحادث.

في غضون ذلك قالت مصادر خاصة لـ “صحراء ميديا” إن الخاطفين ينتمون لجبهة تحرير ماسينا، وأنهم يتهمون المواطنان الموريتانيان بالتورط في جريمة قتل في المنطقة.

وأكدت المصادر أن مقاتلي جبهة تحرير ماسينا سيعرضون الموريتانيان على قاضي الجبهة، ليصدر حكمه فيهما، وهو ما يعني تعقيد الوضع.

وأوضحت المصادر أن الإفراج عن الموريتاني الثالث جاء لكونه غير معني بجريمة القتل، ولم يكن أصلا مستهدفًا بالاختطاف.

وفور اختطافهم ارتفعت مطالب من عند الأهالي تدعو السلطات الموريتانية إلى التحرك من أجل تحريرهم، في ظل مخاوف من تصفيتهم كما سبق وحدث لعشرات الموريتانيين في نفس المنطقة خلال الأشهر الأخيرة.

* الصورة : نقطة أمنية موريتانية على الحدود مع مالي

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا