حصيلة عمل وزارة الاسكان خلال شهرنوفمبر 2022 :|: BAD : يعبئ أكثر من 8 ملياردولار للبلدان الأقل دخلا :|: وزارة الصيد : راحة لثانية لمصيدة الأخطبوط :|: وزارة التحول الرقمي تنظم ورشة مع الشركاء :|: حديث "الزيادة"... "حالة الإنكارالمرضية"/ محمد سعدنا ولد الطالب :|: "الصورة داخل الصورة".. ميزة جديدة يطرحها "واتساب" :|: اجتماع لجنة تثبيت أسعارالمواد الغذائية :|: خطاب وزيرالثقافة في قمة وزراء الثقافة العرب بالسعودية :|: الرئيس يغادرإلى السعودية للمشاركة في القمة العربية الصينية :|: سفارة موريتانيا بالقاهرة تحتفي بذكرى عيد الإستقلال الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
 
 
 
 

تسجيل ارتفاع في أسعارالقمح عالميا

mardi 17 mai 2022


تسبب قرار الهند بحظر تصدير القمح في ارتفاع أسعاره في ظل أزمة إمدادات عالمية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

ووفقا لـ"فاينانشيال تايمز"، فقد ارتفعت العقود الآجلة المتداولة في شيكاغو أمس الاثنين، بنسبة 5.9 في المائة لتصل إلى 12.47 دولارا للبوشل (27,2 كيلوغراما)، وهو أعلى مستوى لها في شهرين.

وفي السوق الأوروبية، ارتفع سعر القمح أمس الاثنين، إلى 435 يورو (453 دولارا) للطن وفقا لوكالة "فرانس برس"..

وقال توبين جوري، الخبير الاستراتيجي الأسترالي لوكالة "بلومبيرغ"، إن قرار الهند "سيؤدي إلى موجة أولية من التداول، لكن السوق سيستغرق بعض الوقت لتقييم التفاصيل".

وأكد الخبير الأسترالي دينيس فوزنيسينسكي، للوكالة ذاتها، أن القرار "لا يعني أن العالم سيخسر بالكامل صادرات القمح الهندي، لكنه سيغير التدفقات التجارية، ومن المرجح أن يقلل من حجم الصادرات الهندية".

وأضاف فوزنيسينسكي أن خطوة الهند تشير إلى استخدام الغذاء إلى حد كبيركأداة سياسية، حيث سيقتصر التصدير والاستيراد على الجهات الحكومية، مشيرا إلى أنه "بدلا من أن يتم تصديرالقمح إلى من يعرض السعر الأعلى، وفقا لآلية السوق، فإنه سيصدر إلى حيث تقررالحكومة".

ووفقا للوكالة، فإن أوروبا وأميركا الشمالية وروسيا سيبدأون في حصد محصول القمح، ومن ثم تخفيف حدة شح العرض في الأسواق والمساهمة في تراجع الأسعار.

وارتفعت أسعار القمح أكثر من 60 في المائة هذا العام، مدفوعة بالاضطراب الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث يمثل البلدان الأوروبيان ما يقرب من ثلث صادرات القمح في العالم.

وحظرت الهند صادرات القمح، مشيرة إلى مخاطر الأمن الغذائي بعد موجة حرارة قياسية أدت إلى انخفاض الإنتاج ورفع الأسعار، وستستمر الهند، وفقا للقرار، في تصدير الحبوب للدول بناءً على طلب حكوماتها، بينما سيسمح أيضًا بالشحنات التي صدرت لها خطابات اعتماد غير قابلة للإلغاء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا