8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

تسجيل ارتفاع في أسعارالقمح عالميا

mardi 17 mai 2022


تسبب قرار الهند بحظر تصدير القمح في ارتفاع أسعاره في ظل أزمة إمدادات عالمية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

ووفقا لـ"فاينانشيال تايمز"، فقد ارتفعت العقود الآجلة المتداولة في شيكاغو أمس الاثنين، بنسبة 5.9 في المائة لتصل إلى 12.47 دولارا للبوشل (27,2 كيلوغراما)، وهو أعلى مستوى لها في شهرين.

وفي السوق الأوروبية، ارتفع سعر القمح أمس الاثنين، إلى 435 يورو (453 دولارا) للطن وفقا لوكالة "فرانس برس"..

وقال توبين جوري، الخبير الاستراتيجي الأسترالي لوكالة "بلومبيرغ"، إن قرار الهند "سيؤدي إلى موجة أولية من التداول، لكن السوق سيستغرق بعض الوقت لتقييم التفاصيل".

وأكد الخبير الأسترالي دينيس فوزنيسينسكي، للوكالة ذاتها، أن القرار "لا يعني أن العالم سيخسر بالكامل صادرات القمح الهندي، لكنه سيغير التدفقات التجارية، ومن المرجح أن يقلل من حجم الصادرات الهندية".

وأضاف فوزنيسينسكي أن خطوة الهند تشير إلى استخدام الغذاء إلى حد كبيركأداة سياسية، حيث سيقتصر التصدير والاستيراد على الجهات الحكومية، مشيرا إلى أنه "بدلا من أن يتم تصديرالقمح إلى من يعرض السعر الأعلى، وفقا لآلية السوق، فإنه سيصدر إلى حيث تقررالحكومة".

ووفقا للوكالة، فإن أوروبا وأميركا الشمالية وروسيا سيبدأون في حصد محصول القمح، ومن ثم تخفيف حدة شح العرض في الأسواق والمساهمة في تراجع الأسعار.

وارتفعت أسعار القمح أكثر من 60 في المائة هذا العام، مدفوعة بالاضطراب الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث يمثل البلدان الأوروبيان ما يقرب من ثلث صادرات القمح في العالم.

وحظرت الهند صادرات القمح، مشيرة إلى مخاطر الأمن الغذائي بعد موجة حرارة قياسية أدت إلى انخفاض الإنتاج ورفع الأسعار، وستستمر الهند، وفقا للقرار، في تصدير الحبوب للدول بناءً على طلب حكوماتها، بينما سيسمح أيضًا بالشحنات التي صدرت لها خطابات اعتماد غير قابلة للإلغاء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا