8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

تحديد مهام المجلس الوطني للامركزية

vendredi 29 avril 2022


في أعقاب انعقاد الدورة الأولى للمجلس الوطني الجديد لللامركزية والتنمية المحلية، التي التامت مساء الخميس في القصر الرئاسي بنواكشوط، وترأسها رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، الدورة الأولى للمجلس الوطني للامركزية والتنمية المحلية، ب تم الإعلان عن المهام الموكلة للمجلس المذكور؛ وذلك على النحو التالي :

- تنفيذ البرامج والاستراتيجيات التنموية محليا مع مواءمتها، في كل منطقة، مع الخصوصيات والمقدرات وفرص الاستثمار المتاحة في تلك المنطقة؛

- إشراك المواطن في تدبير الشأن العام محليا؛

- تقريب الخدمات من المواطن، وإنجازها بشكل أسرع وبجودة أفضل؛

- خلق نواة اقتصاد اجتماعي تضامني؛

- ترقية المقاولات المحلية لتثمين المنتوج المحلي وخلق فرص العمل لجعل التنمية المحلية منطلقا للتنمية الشاملة في البلد.

وقد أكد رئيس الجمهورية، خلال افتتاحه الاجتماع، ل على أهمية التنمية المحلية من حيث هي السبيل الأمثل إلى :

- تنفيذ البرامج والاستراتيجيات التنموية محليا مع مواءمتها، في كل منطقة، مع الخصوصيات والمقدرات وفرص الاستثمار المتاحة في تلك المنطقة؛

- إشراك المواطن في تدبير الشأن العام محليا؛

- تقريب الخدمات من المواطن، وإنجازها بشكل أسرع وبجودة أفضل؛

- خلق نواة اقتصاد اجتماعي تضامني؛ - ترقية المقاولات المحلية لتثمين المنتوج المحلي وخلق فرص العمل لجعل التنمية المحلية منطلقا للتنمية الشاملة في البلد.

- الانعتاق من ثقافة الاتكال على الدولة حصرا في التنمية الإقليمية.

و أوضح أنه بالنظر إلى ما للهيئات اللامركزية من صلاحيات بحكم الاختصاص وما يمكن أن ينقل إليها في المجالات التي حددها القانون، فإن جزءا كبيرا من عبء التنمية المحلية صار مناطا بها؛ موجها بضرورة السهر على أن تتمكن هذه الهيئات من أداء دورها كاملا في خلق الشروط الضرورية لتنمية محلية ناجعة ومستدامة.

موريتانيا اليوم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا