8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

موت بطيء فى شارع إدارة الرواتب ...

mercredi 27 avril 2022


فى الطريق الجانبي المؤدي لبوابة إدارة الرواتب؛توقف فجأة عن السير أستاذ التربية المدنية؛ حفز نفسه المعذبة بمقولته التى طالما يرددها دائما قبيل ولوجه إلى المكتب الرطب الذي يتربع على عرشه الموظف العدسي الغامق، تمتم الأستاذ باقتباسه التعويذة :"هذا الوقت سيمضي.." .

خرج بجواب مقتضب من الموظف؛ قرار رفع التعليق لم يصلنا بعد، راجع الوزارة.

بخطاه المتثاقلة عبر الشارع المرصوف بطريقة عبدتها خطى المحبطين؛ بصمات نعالهم واضحة على الممشى الذي يفضي إلى بوابة صندوق التضامن الاجتماعي.

كان الأستاذ يحتاج إلى تضامن عاجل وتآزر حقيقي والقليل من معادن موريتانيا وقبس من نور الشركة الموريتانية للكهرباء.

يحتاج الأستاذ إلى معجزة إدارية لتحل مشكلته ويتم تحويل راتبه قبيل الجمعة؛ فالعيد قد يتصادف مع نهاية الأسبوع أو بدايته.

تذكر كلام مؤطره فى المدرسة العليا للتعليم : أمامكم مستقبل شديد القتامة وستموتون لمرات عديدة فى الشارع الرابط بين وزارتكم ووزارة المالية.

أوقف المرحوم أول تاكسي اعترضه وقال له بصوت يقطر أسى وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي !!!.

أقريني ولد أمينوه

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا