وزيرالصحة يقدم بيانا عن وضعية مرضى الكلى :|: السفيرة الأمريكية تتحدث عن برنامج "غزواني" :|: اجتماع للجنة الوزارية المكلفة بتحضيرالانتخابات :|: وزارة الصحة : تسجيل 137 إصابة و6 حالات شفاء :|: إعلان نتائج مسابقة دخول الاعدادية "كونكور" :|: قائد الجيش الجوي يزورجمهورية مصرالعربية :|: لجنة الصياغة ل "كونكور" تناقش المعدل لكل ولاية :|: اليابان تسلم تجهيزات طبية هدية لوزارة الصحة :|: يعمل بسيّارة من دون وقود ! :|: مفوضية حقوق الإنسان ترحب بتصرحات وزير الخارجية الأمريكي حول الوضع الحقوقي بموريتانيا. :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
تناول الطعام واقفاً.. هل يضر بصحتك؟
 
 
 
 

معلومات عن أبرزملامح الحكومة الجديدة المرتقبة

mercredi 30 mars 2022


أعلنت رئاسة الجمهورية بعد أقل من 24 ساعة على استقالة الوزير الأول محمد ولد بلال، استقباله من طرف رئيس الجمهورية، وتكليفه بتشكيل حكومة جديدة.

وقد ساهم تكليف ولد بلال في ابراز ملامح الحكومة الثالثة التي يتم تشكيها منذ وصول محمد ولد الشيخ الغزواني لمقاليد السلطة، أغسطس 2019.

وتقول المصادر إن الحكومة ستشهد إقالة حوالي 8 وزراء من الحكومة السابقة، إضافة إلى دخول عدد آخر من الشخصيات، في محاولة لاسترضاء الشارع، وإظهار مستوى من التفاعل مع خطاب الرئيس الأخير الداعي إلى اعتماد سياسة القرب من المواطن، وهو ما أكد عليه الوزير الأول ساعات بعد إعادة الثقة فيه.

وأوضحت المصادر أن الرئاسة بدأت في استدعاء عدد من الشخصيات، ومن أبرزهم حتى الآن محافظ البنك المركزي، إضافة لبعض السياسيين الداعمين للرئيس.

ويترقب الشارع بقدر كبير من الاهتمام الافراج عن التشكيلة الحكومية الجديدة التي يبدو أن الرئيس وحده هو من يمتلك مفاتيحها، في حين تؤكد المصادر أن الوزراء الذين أظهروا خلال الفترة الماضية قدرا كبيرا من الجدية في تنفيذ تعليمات الرئيس سيحتفظون بمناصبهم، بينما ستتم إقالة الوزراء الذين لم يفلحوا في تطبيق برنامج رئيس الجمهورية.

وينظر عدد من المراقبين إلى ملامح المرحلة المقبلة بقدر من الترقب، خصوصا بعد خطاب الـ 24 مارس، والذي انتقد فيه الرئيس بشدة ضعف الأداء الإداري، وابتعاد الإدارة عن هموم ومشاكل المواطنين.

موقع تجكجه "أينفو"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا