وزارة الإسكان ترد على أصحاب القطع الأرضية :|: وزارة الصحة : تسجيل 116 إصابة و14حالة شفاء :|: بيرام : اللجنة الحكومية للانتخابات مخالفة للفوانين :|: الحزب الحاكم يبدأ مسارا سياسيا جديدا :|: توضيح لأسباب نقص البنزين في المحطات :|: تأسيس شراكة بين دول الساحل وإذاعة موريتانيا :|: وزارة النفط :البنزين متوفرفي كل المستودعات :|: الرئيس يهنئ أمريكا بذكرى عيد استقلالها :|: موريتانيا تخطط لتصديرالهيدروجين إلى أوروبا :|: مديرالصحة العمومية يوضح أسباب تزايد حالات "كورونا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
اسم جديد للحزب الحاكم يثيرالجدل
 
 
 
 

المصادقة على مشروع الأجندة الوطنية للتحول الرقمي

mardi 29 mars 2022


تم اليوم افتتاح ورشة للمصادقة على مشروع الأجندة الوطنية للتحول الرقمي الذي سيغطي الفترة الزمنية ما بين 2022-2025.

وتندرج الأجندة الوطنية للتحول الرقمي، في إطار رؤية فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد محمد الشيخ ولد الغزواني، الرامية إلى تقديم أحسن الخدمات للمواطنين، مع صون كرامتهم، وتسهيل ظروف حياتهم، ومواكبة تطلعاتهم وحاجاتهم.

وسيشكل هذا المشروع إطارا استراتيجيا شاملا من شأنه تطويع المعرفة والتكنولوجيا والابتكار لصالح التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلد، ويضع تحت تصرف الإدارة العمومية والقطاع الخاص مسارا متناسقا وأدواتٍ متناغمة، تسمح بتقديم خدمات إلكترونية متكاملة لمستخدمي الخدمات العمومية والخصوصية.

وأكد وزير التحول الرقمي عبد العزيز ولد داهي أن الأجندة الوطنية للتحول الرقمي تشكل محطة من العمل المكثف والدؤوب دام ستة أشهر، وتميز بتعبئة كافة الموارد البشرية للوزارة، فضلا عن الفاعلين الرقميين من خارج الوزارة، والذين كان لهم دور بارز في التفكير والتصور خلال مختلف مراحل العملية، علاوة على الخبرات الدولية التي تم انتدابها للتأطير والمؤازرة لا سيما من طرف اللجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة.

وأشار إلى أن هذه الوثيقة ذات الطابع الاستراتيجي والتشغيلي، تحدد المحاورَ الأربعة الرئيسة ذات الأولوية في التنمية الرقمية، وهي :

1 محور البنى التحتية الرقمية، ويهدف إلى نفاذ جميع سكان البلاد إلى البنية التحتية الرقمية عالية السرعة؛

2 محور الإدارة الرقمية، ويهدف إلى إرساء تحول في الإدارة العمومية الموريتانية، من خلال اعتماد واستخدام الحلول الرقمية، لتحسين كفاءة الأداء وضمان شفافية العمليات؛

3 محور دعم التحول الرقمي القطاعي، للاستفادة من التكنولوجيا في تحسين القدرة التنافسية للقطاعات ذات الأولوية والتأثير الاجتماعي

4 محور الأعمال الإلكترونية والابتكار، والتي ستجعل من الابتكار قوةً دافعةً للتنمية الرقمية ولريادة الأعمال وزيادة القدرة التنافسية للمؤسسات.

وأبرز أن تنفيذ هذه الأجندة ستسمح بإحداث تغيير عميق في البلاد حيث ستتضاعف، 3 مرات، مساهمةُ القطاع الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي، كما سيتضاعف عددُ الوظائف المباشرة وغير المباشرة التي يخلقها القطاع، وكذلك النسبة المئوية لعدد مستخدمي الإنترنت والهاتف المحمول للحصول على الخدمات.

وذكر أن التكنولوجيا الرقمية توفر فرصا هائلة للنهوض والانطلاق الكبير لتجاوزِ كافة العقبات وهذا ما وعته السلطات العليا في البلد، حيث بادرت بإنشاء قطاع وزاري للتحول الرقمي، مكلفٍ بتحفيز وتأطير المبادرات الابتكارية الرقمية، سعيا لضمان انتقال رقمي سلس في البلاد، ولعصرنة الإدارة، لكي تكون قادرة على مواكبة تطلعات المراجعين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا