وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

غدا :اجتماع هام للرئيس مع المحاسبين والآمرين بالصرف

mercredi 23 mars 2022


قرر الرئيس محمد ولد الغزواني الاجتماع بالآمرين بالصرف العمومي، والمحاسبين، والحديث إليهم بشكل مباشر، وجماعي خلال لقاء عام.

وأكدت مصادر حكومية أن الاجتماع سينعقد الخميس بقصر المؤتمرات في نواكشوط، وأنه الرئيس سيتحدث خلاله للآمرين بالصرف، والمحاسبين لحثهم على استحضار مسؤولياتهم، والقيام بها، وتفادي أي تقصير أو اختلال.

وأضافت المصادر أن الدعوات وجهت لعدد معتبر من كبار المسؤولين لحضور الاجتماع.

وأعلنت المفتشية العامة للدولة أمس الثلاثاء عن إرسال ثماني بعثات تفتيش لخمس قطاعات حكومية وعدة مؤسسات ومشاريع، وقررت تحديد 6 أسابيع لإنجاز هذه البعثات لتقاريرها.

وكان الرئيس محمد ولد الغزواني قد تعهد عشية ذكرى الاستقلال الماضية بالتركيز على إرساء حكامة رشيدة، وبمحاربة كل أشكال الفساد، مؤكدا أنه لا يريد لمحاربة الفساد أن تكون مجرد شعار، أو أن تتحول، هي نفسها، إلى فساد، بالانتقائية، وتصفية الحسابات، والوقيعة في أعراض الناس دون قرينة أو دليل.

وأضاف ولد الغزواني أنه يريدها عملا مؤسسيا فعالا، تصان به موارد الدولة، وينال به المفسدون جزاءهم طبقا للنصوص السارية المفعول، لافتا إلى أن الفساد بطبيعته، مقوض لدعائم التنمية، بهدره موارد الدولة، وتعطيله المشاريع عن تحقيق أهدافها، وإخلاله بالعدالة التوزيعية للثروة، وهتكه قواعد دولة القانون، بما يضعف ثقة الأفراد فيها، ويصيب النسيج الاجتماعي في الصميم.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا