أسعارالنفط الخام تتراجع قبيل اجتماع أوبك+ :|: وزيرالصحة يقدم بيانا عن وضعية مرضى الكلى :|: السفيرة الأمريكية تتحدث عن برنامج "غزواني" :|: اجتماع للجنة الوزارية المكلفة بتحضيرالانتخابات :|: وزارة الصحة : تسجيل 137 إصابة و6 حالات شفاء :|: إعلان نتائج مسابقة دخول الاعدادية "كونكور" :|: قائد الجيش الجوي يزورجمهورية مصرالعربية :|: لجنة الصياغة ل "كونكور" تناقش المعدل لكل ولاية :|: اليابان تسلم تجهيزات طبية هدية لوزارة الصحة :|: يعمل بسيّارة من دون وقود ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
تناول الطعام واقفاً.. هل يضر بصحتك؟
 
 
 
 

ارتفاع أسعارالنفط العالمية إلى 117 دولارا للبرميل

jeudi 3 mars 2022


ارتفع سعر النفط من خام برنت إلى نحو 117 دولارا للبرميل الواحد، كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا لمستوى قياسي جديد، حيث يواصل سوق الطاقة بالارتفاع في اليوم الثامن للغزو الروسي لأوكرانيا.

وقفزت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا، أمس الأربعاء، بسب المخاوف من نقص الإمدادات مع محاولة التجار تقليص اعتمادهم على إمدادات الغاز الروسي.

يأتي ذلك، فيما أعلن قادة أوبك وحلفاؤهم المنتجون للنفط التزامهم بخطتهم لزيادة إنتاج النفط تدريجيا، بينما يهز الغزو الروسي لأوكرانيا الأسواق ويعيد تشكيل التحالفات ويتسبب في مقتل مدنيين ورفع أسعار النفط الخام.

وقررتحالف "أوبك بلس" لمنتجي النفط، - المكون من أعضاء أوبك بقيادة السعودية وأعضاء من خارج المنظمة بقيادة روسيا، زيادة إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يوميا في نيسان/ أبريل المقبل.

وارتفع سعر العقود الآجلة القياسية خلال تعاملات اليوم بنسبة 60% قبل أن يتراجع قليلا مع استمرار التعاملات، في الوقت الذي تراجعت فيه شركات تجارة الغاز والكهرباء عن الدخول في صفقات جديدة مع شركة جازبروم للتسويق والتجارة الروسية التي تحتكر تصدير الغاز الطبيعي الروسي.

وأشارت وكالة بلومبيرغ للأنباء إلى وجود مخاطر إضافية تتمثل في احتمال إلغاء العقود الموقعة بالفعل، أو إعلان شركات المقاصة والتسوية وقف التعامل مع الشركة الروسية مما سيجعل من الصعب تنفيذ عقود شراء الغاز الروسي، في ظل العقوبات الدولية على موسكو بسبب حربها على أوكرانيا.

ومع اشتداد حدة القتال في أوكرانيا وتدمير البنية التحتية فقد يتعرض تدفق الغاز الروسي عبر خطوط الأنابيب المارة بالأراضي الأوكرانية للاضطراب.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا