8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

دولة تلجأ للموسيقى لتفريق المحتجين !!

jeudi 17 février 2022


بتكتيك غير معتاد حاولت إدارة البرلمان النيوزلندي فك الحصار الذي أقامه متظاهرون أمام البرلمان النيوزيلندي بسبب رفضهم لإلزامية اللقاح. إذ قام رئيس البرلمان تريفور مالارد بتشغيل أغاني باري مانيلو العالمية مثل "ماندي" و "كلاود ايت بي ماجيك" بالإضافة إلى أغنية "ماكارينا" الشهيرة في التسعينيات لفرقة لوس ديل ريو، وذلك من أجل التشويش وإزعاج المتظاهرين. واستمرت تلك الأغاني بدون انقطاع سوى لفترات تتم فيها الدعوة للتطعيم ضد فيروس كورونا.

بالمقابل رد المتظاهرون الغاضبون من سياسة الإجبار على التلقيح التي تتبعها نيوزلاندا، بصيحات استهجان وأغاني أخرى مثل أغنية Twisted Sister "نحن لن نأخذها"، والتي أطلقوها من خلال مكبرات الصوت الخاصة بهم، وفقًا لتقارير راديو نيوزيلندا (RNZ).

وبدأت الاحتجاجات في ولنغتون عاصمة نيوزيلندا الأسبوع الماضي، عندما توجهت قافلة سيارات إلى البرلمان، مستوحاة الفكرة من ما يسمى بقافلة الحرية لسائقي الشاحنات الكنديين في أوتاوا. وأطلق المشاركون على أنفسهم اسم "قافلة الحرية" وأغلقوا شوارع المدينة ونزلوا في الحديقة أمام البرلمان. ووفقًا لـ RNZ فقد شارك حوالي 3000 شخص في المظاهرة في نهاية الأسبوع، وكان لبعضهم أطفال أيضًا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا