مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟ :|: وضع الحجرالأساس لمستشفى "إيثار الصحي" :|: snde توضح أسباب انقطاع الماء بعدة أحياء :|: وزارة الصحة : تسجيل 156 إصابة و4 حالات شفاء :|: توزيع نسب النجاح في "كونكور" بالولايات :|: نسبة حصاد الأرزتزيد على 50% من الاراضي المزروعة :|: الشرطة تلقي القبض على عصابة سرقة بنواكشوط :|: اجتماع للمجلس الأعلى للتهذيب :|: رئيس CENI : طلبنا من الحكومة التحضيرللانتخابات في أقرب وقت :|: توقيف 18 موريتانيا بدولة غينيا كوناكري :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
تناول الطعام واقفاً.. هل يضر بصحتك؟
 
 
 
 

اختتام دورة تكوينية في لغة الإشارة بنواكشوط

vendredi 11 février 2022


نظمت مؤسسة "المترجمون الموريتانيون المحترفون" أمس الخميس بمقر جهة انواكشوط حفل اختتام دورة تكوينية، منظمة بالتعاون مع منظمة "راما" للخدمات الاجتماعية، في لغة الإشارة والتي استفاد منها 20 شابا تلقوا أساسيات لغة الإشارة : الكتابة والمحادثة وطرق تواصل الصم مع المجتمع وتسهيل ولوجهم إلى الحياة العملية على مدى شهرين.

واستهدفت الدورة، التي تزامنت مع اليوم العالمي للصم، نشر ثقافة لغة الإشارة في المجتمع وكسر الحاجز بين المجتمع الصم وسد النقص الكبير في مترجمي لغة الإشارة في موريتانيا.

وقال رئيس مؤسسة "المترجمون الموريتانيون المحترفون" السيد لمرابط عيسى باب بالمناسبة إن التكوين في مجال الإشارة سيدفع بالكثير من الشباب إلى المشاركة الفعالة في مجال التنمية، مما يساهم في تقليص البطالة في صفوف الشباب.

وأكد أن مكونات البرنامج المهني السنوي المجاني الموجه للشباب الذي أطلقته المؤسسة، استفاد منه 1878 شابا وشابة في مجال اللغات الحية ولغة الإشارة والتسيير والإدارة ومتابعة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أن التكوين المهني والاستثمار في رأس المال البشري يعتبر المحرك الرئيس لتنمية وترقية المجتمع والوطن، وهو ما تسعى مؤسسة "مترجمون" إلى تجسيده من خلال الورشات المهنية المجانية الموجهة للشباب.

وبدورها أوضحت رئيسة منظمة "راما" للخدمات الاجتماعية، السيدة لاله كابر أن من ضمن الأهداف التي وضعتها المنظمة تكوين وتشغيل الصم والعمل على دمجهم في الحياة العامة.

وأشارت إلى أن من ضمن العراقيل التي تواجه إدماج الصم في المجتمع قلة الأشخاص الذين يعرفون لغة الإشارة، الأمر الذي تسعى المنظمة للتغلب عليه من خلال هذه الدورة.

وبينت أن الإعاقة مهما كانت طبيعتها لا يمكن أن تمنع من الإبداع والتميز وهو ما أثبته الصم من خلال إبداعاتهم.

ومن جانبه ثمن رئيس الاتحادية الموريتانية للأشخاص ذوي الإعاقة، السيد لحبوس ولد العيد الدور الذي تلعبه منظمة "راما" للخدمات الاجتماعية من خلال التكوين الرامي إلى دمج الشباب ذوي الإعاقة في الحياة العملية تعزيزا للدور الذي تبذله الحكومة في هذا المجال.

وأوضح أن المرسوم الخاص بتشغيل ذوي الإعاقة لا زال مقتصرا على العمل في الوظيفة العمومية بنسبة 5% من كل عشرين عنصرا مما يمكنهم من الولوج إلى المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، وأن القطاع الخاص لم يبوب المرسوم على عملهم فيه.

وام

وثمن المتحدث باسم الخريجين، السيد أحمد ولد بوبكر سيره العروض والمحاضرات التي تلقوها خلال الدورة، حيث مكنتهم من فهم كثير من المضامين المتعلقة بلغة الصم وتوعية المجتمع بكيفية التعامل مع هذه الفئة، مضيفا أن غير الصم يتمنون الانضمام لدورات متخصصة في لغة الإشارة سعيا منهم لتقريب الهوة بين الصم والمجتمع.

وتخلل حفل الاختتام توزيع إفادات على المشاركين وتنظيم معرض رسومات وأعمال يدوية للصم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا