8 من أساتذة جامعة لعيون اكتُتبوا بجامعة المحظرة :|: الأزمة الاقتصادية بين اليوم والسبعينات * :|: وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور" :|: اتفاقية شراكة بين جهة نواكشوط ومدينة باريس :|: مشاركة رسمية في قمة حلف"الناتو" باسبانيا :|: أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الصحة تدعو للحيطة بعد ارتفاع الإصابات ب"كورونا" :|: لجنة الأهلة تدعولتحري هلال ذي الحجة مساء اليوم :|: توقيع اتفاقية لكهربة المناطق الريفية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تحديد تكاليف الحج لدى الوكالات الخاصة
أستاذ جامعي يخط القرآن بيده في 4 سنوات
لقاء بين الوزيرالأسبق ولد معاوية والرئيس غزواني
تعميم يطالب الموظفين السابقين بإرجاع السيارات
أستاذ يقدم نصائح للمشاركين في الباكلوريا
ماهي أطول 5 رحلات مباشرة في العالم ؟
غريب : قطعت غابة مليئة بالنموروعبرت نهراً لماذا؟
مسارتسليم الهواتف المصادرة في باكلوريا 2022
قرية هندية تزرع شجرة مع ولادة كل فتاة !
ما قصة عائلة عراقية ترفض شرب الشاي منذ 90 عاما؟
 
 
 
 

الرقمنة علاج فعال للفساد / الهيبه الشيخ سيداتي

dimanche 30 janvier 2022


حين تكون أغلب الخدمات والصفقات تتم عبر منظومة تطبيقات رقمية متطورة ودقيقة وآمنة فستستريح الحكومة وتُريح المواطن من أعباء البيروقراطية، وتغلق معظم منافذ الرشوة واستغلال النفوذ.

من رأى سهولة وسلاسة تسديد ضرائب السيارات من دون زحام أمام المكاتب ولا ابتزاز موظف يدرك فعلا الحاجة لذلك ويفهم أهمية الرقمنة؛ فلو أصبحت مواعيد الأطباء في المستشفيات مبرمجة عبر تطبيق الكتروني لخف الزحام وغابت المحسوبية، ولو كان طلب استصدار جواز السفر يتم عبر تطبيق معلوماتي وتتم المخالصة بواسطة نفس التطبيق لسهل ذلك الكثير من الأمور، ولو كان التقدم للصفقات والمسابقات يتم الكترونيا عبر نظام يسمح بالتدقيق في الشهادات بواسطة تطبيق الكتروني معد سلفا بالتعاون بين القطاعات الحكومية والمؤسسات التعليمية يتضمن قاعدة بيانات بالشهادات.

من القطاعات الأكثر احتياجا لمثل هذا النظام قطاع العدل، لأن تمكين المتقاضين من رفع الدعاوى وإيداع العرائض والمذكرات ومتابعة حركة ملفاتهم عبر تطبيق الكتروني، وتمكين موظفي المحاكم من تسجيل الإجراءات وتبليغها الكترونيا وتحويل الملفات والوثائق الكترونيا، وإنشاء قواعد بيانات تسهل اطلاع القضاة على الملفات المعروضة أمام محاكمهم وتمكنهم من الرجوع عند الحاجة إلى أرشيف الأحكام والقرارات القضائية، كل ذلك سيجعل عملية التقاضي أكثر سلاسة وشفافية بالنسبة للمواطنين وأكثر سهولة ويسرا بالنسبة للقضاة وأعوان القضاء، وسيجعل إجراءات القضاء وقراراته أكثر مصداقية وأبعد عن الشبهات.

إننا نعيش عصر الرقمنة، وإن اعتمدناها فسنقرب الإدارة من المواطن ونبعدها عن مظان الشبهات وإغراءات الفساد ونوفر موارد مهدرة على إجراءات بيروقراطية لا ضرورة لها ولا جدوى منها، ونوفر على المواطن وقتا وجهدا وموارد ونجنبه مخاطر الابتزاز والتعسف.

ومن شأن هذه الثورة الرقمية أن تمكن خلال وقت قياسي من علاج اختلالات بنيوية تشكل حواضن للفساد والزبونية والمحسوبية، وستسمح للمواطن بالولوج المتساوي لحقوقه، لكن نجاحها يتطلب التمهيد لها ببنية تحتية ملائمة تضمن السلاسة والأمان، وأساس هذه البنية التحتية توفير خدمة الانترنت بجودة عالية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا