مصادر : المعارضة لم تتمكن من تسمية وفدها للحوار :|: ولد أبتي : التحقيق يتواصل في البحث عن ممتلكات الرئيس السابق غيرالمشروعة :|: وزارة الصحة : تسجيل 122 إصابة و747 حالة شفاء :|: آفاق العمل الحكومي .. قراءة فى الرهانات والأولويات * :|: قصة المكان الذي قد يمثل أقدم شكل للحياة على وجه الأرض :|: البرلمان يصادق على العقد الإضافي 2 لمشروع حقل "احميم " :|: أولويات اقتصادية للعام الجديد/ زياد بهاء الدين :|: موريتانيا : ترحيل 7 آلاف مهاجرغيرنظامي في 2021 :|: فتح باب الانتساب لنقابة الصحفيين(بيان) :|: تغييرات جزئية في الحرس الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
أسباب تاخررواتب الموظفين الرسميين هذا الشهر
أصبح مليونيرا بالمصادفة بسبب صور السيلفي !!
توقعات بإقالة مسؤولين بعد عمليات تفتيش رسمية
 
 
 
 

اجتماع بين وزيرة التعليم العالي ودكاترة الشريعة "المعطلين"

vendredi 14 janvier 2022


استقبلت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي آمال بنت الشيخ عبد الله لجنة الإعلام والتنسيق في "تجمع دكاترة العلوم الشرعية المُعطَّلين"، بحضور النائب البرلماني القطب ولد امات، حيث تسلمت مطالب التجمع مع ملف حول واقع مؤسسات التعليم العالي الشرعي.

وحسب إيجاز صحفي صادر عن التجمع، فقد تم خلال الاجتماع الذي جرى أمس الخميس استعراض « مظلمة » أعضائه الذين تجاوزوا سن الاكتتاب وضرورة دمجهم، إضافة إلى ضرورة القيام باكتتاب موسمي كل سنة.

كما استعرض التجمع أمام الوزيرة مطلبه بتبعية مؤسسات التعليم العالي الشرعي لوزارة واحدة هي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أسوة بدول العالم

ولفت التجمع إلى "غياب دكاترة الشريعة عن اكتتابات جامعة نواكشوط العصرية ومدرسة تكوين الأساتذة والمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء وغيرها من مؤسسات التعليم العالي المدنية والعسكرية".

وسجلت اللجنة استغرابها من "اشتراط التجربة الأكاديمية في الاكتتابات، بينما تمنع المؤسسات الوطنية الخريجين من التجربة حتى المجانية منها، تضييقا على الخريجين الجدد وفتحا لباب الوساطة والمحسوبية والرشوة".

وطالب التجمع بالشفافية في الاكتتابات القادمة، محذرا من تفصيلها على المقاس عند إعلان الحاجة.

من جانبها وعدت الوزيرة بنت الشيخ عبد الله "بإنصاف التجمع مبلغ جهدها، كما تعاطفت مع مظالمه ومطالبه"، وفق ما نقل التجمع في إيجازه الصحفي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا