وزيرالمالية : عائدات الجمارك بلغت 241 مليارأوقية :|: تعهد رسمي بملاحقة المتورطين في مقتل موريتانيين بمالي :|: توقعات بإقالة مسؤولين بعد عمليات تفتيش رسمية :|: وزارة الصحة : تسجيل 146 إصابة و975 حالة شفاء :|: ‏SIPES تستنكرتأخرتسديد رواتب المدرسين :|: تمديد لعدة موظفين موريتانيين في OMVS :|: مجلس الوزراء : تعيينان في قطاعين هامين"بيان" :|: موريتانيا :140 في ترتيب مؤشرالفساد عالميا :|: تسريبات : تعيينان هامان في مجلس الوزراء :|: انعقاد مجلس الوزراء في دورته العادية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
 
 
 
 

ماهي أمنيات الموريتانيين في 2022... ؟

lundi 27 décembre 2021


يعلّق الموريتانيون آمالاً كبيرة على سنة 2022، آملين في كبح شبح البطالة، وخفض الأسعار، ومعالجة التضخّم الذي ساد خلال عام 2021.

ويقول المواطن عبد الله السالم إنه يأمل في إنجاز المشاريع السينمائية الموريتانية التي ينقل من خلالها الواقع إلى الشاشات في العام الجديد، وأضاف : "كانت لديّ أحلام، تحقّق بعضها في 2021"، مشدداً على ضرورة "التفات الحكومة للغلابة، وارتفاع الأسعار في السلع كافة".

وتتمنى المواطنة كريمة أحمد، أن ينتهي وباء كورونا، وأن يجد الشباب فرص عمل، كما تأمل في خفض الأسعار. لافتة إلى أنها حقّقت في عام 2021 بعض الأمنيات وأخرى لم تتحقق بعد.

وتشير تقارير "منظمة العمل الدولية" إلى أنّ نسبة البطالة في موريتانيا بلغت 30%، وهي واحدة من أعلى النسب على المستوى العالمي، فيما تشير الأرقام الرسمية إلى انخفاض النسبة من 31% عام 2008 إلى 10.3% في نهاية عام 2019. ونتيجة لهذا الوضع، أصبح ثلث الشباب في البلاد التي لا يتعدى تعدادها 4 ملايين نسمة عاطلاً من العمل.

صحة
موريتانيا : تأمين صحّي مجّاني

ويتّفق معها يحيى محمد، ويتمنى أن يكون العام الجديد أفضل من سابقيه، لا سيما لناحية خفض أسعار المواد الغذائية الأساسية، التي ارتفعت بنسب تتراوح بين 10 و30%، رغم تراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين، إثر تداعيات الإجراءات المتّخذة للحدّ من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف محمد : "دخل الأسر الفقيرة حالياً لا يكفي لشراء متطلباتها الأساسية بعد ارتفاع الأسعار. وأنا لم أحقق أحلامي في عام 2021، وأتمنى أن تشهد البلاد تطوراً كبيراً ينهي البطالة بين الشباب".

أما المواطن غالي سعدبوه، فيشير إلى أنّ عام 2021 "كان مأساوياً بكل ما للكلمة من معنى بالنسبة إلى الموريتانيين، وذلك بسبب ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق، وغياب السلطة التنظيمية". وأعرب عن أمله في "تحرّك الحكومة العاجل في 2022، لضبط المنظومة قبل انهيارها، وخفض نسب البطالة بين الشباب".

وتمنى المواطن محمد زيدان أن يتخلّص العالم من الوباء وتحوّراته، وخفض مستويات البطالة في موريتانيا. كما تمنّى المواطن أحمد سيدي، خفض الأسعار، معرباً عن أمله في أنّ "تعمل الحكومة على توفير المعيشة الكريمة للمواطنين، وأن ينفذ الرئيس (محمد ولد الشيخ الغزواني) تعهداته أمام الشعب".

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا