وزارة الصحة : تسجيل 280 إصابة و1066 حالة شفاء :|: الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة ببلادنا في زيارة للسلطة العليا :|: هيئة التنسيق لنقابات التعليم تحضرلاضراب :|: الرئاسة تؤكد مقتل 7 مواطنين بمالي وتوفد لجنة تحقيق :|: الشرطة توضح ملابسات جريمة دارالنعيم أمس :|: تدشين مركزللأطفال ذوي الإعاقة بنواذيبو :|: الرئيس يتسلم أوراق اعتماد السفيرالسعودي :|: أبرزالولايات من حيث انتشارجائحة "كورونا" :|: الوحدة الوطنية : المقومات والمعوقات * :|: وقفة احتجاجية تنديدا بقتل موريتانيين في مالي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
طالب جامعي يهدي أستاذه 180 ألف دولار !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
التشكيلة الجديدة لمكتب اتحاد أرباب العمل الموريتانيين
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
 
 
 
 

أول رسالة نصية في العالم تباع بـ107 آلاف يورو !

jeudi 23 décembre 2021


بيعت أول رسالة نصية قصيرة "إس إم إس" (sms) في العالم -وهي تهنئة بمناسبة العام الجديد وتتكون من كلمتين "ميري كريسماس" أو (عيد ميلاد سعيد)- بمزاد علني في باريس أمس الثلاثاء مقابل 107 آلاف يورو (121 ألف دولار).

وجرت المزايدة على الرسالة القصيرة في دار المزادات "أجيت" في باريس كرمز غير قابل للاستبدال، ما يعني أن القطعة تحتوي على شهادة رقمية لإثبات المصداقية، وتُعتبر بذلك الرسالة الأصلية.

وأصبح المشتري المجهول للرسالة -التي تعتبر رمزا غير قابل للاستبدال والذي تؤمنه تقنية قواعد البيانات الرقمية المتسلسلة المشفرة- هو المالك الرقمي للرسالة القصيرة التي أرسلت عام 1992 بشكل يمكن التحقق منه.

وأرسل نيل بابوورث المبرمج في شركة "فودافون" (Vodafone) الرسالة في ديسمبر/كانون الأول 1992 إلى زميل استقبلها أثناء وجوده في حفل الشركة بمناسبة عيد الميلاد (الكريسماس).

وتزداد شعبية هذه الشهادات الرقمية؛ حيث تم بيع أول رمز غير قابل للاستبدال لتغريدة لجاك دورسي مؤسس تويتر بمبلغ 2.9 مليون دولار في مزاد في وقت سابق من هذا العام، وبيعت أول شفرة مصدر لتيم بيرنرز لي مخترع الإنترنت بسعر 5.4 ملايين دولار.

وقال مدير دار المزادات "هذه الرسالة النصية الأولى التي تم تلقيها في عام 1992 هي شهادة تاريخية على التقدم البشري والتكنولوجي".

ولأسباب قانونية، سوف يتلقى المشتري في هذا المزاد أصولا ملموسة إلى جانب الرسالة النصية القصيرة، من بينها إطار صورة رقمي لعرضها فيه.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا