توقيع اتفاقية لإنشاء "إذاعة التثقيف الصحي" :|: CNSS يحدد تاريخ بدء زيادة معاشات التقاعد :|: وزارة الصحة : تسجيل 168 إصابة و1089حالة شفاء :|: بدء إيداع لوائح انتخابات مناديب عمال “سنيم” :|: البرلمان يصادق على مقترح يتعلق بمراجعة نظامه الداخلي :|: تغييرات في قطاع الحرس الوطني :|: افتتاح أيام تفكيرية لإنتاج أدوات التسييرالتربوي :|: الصين تلغي 9 مليارات أوقية قديمة من ديون موريتانيا :|: قراءة انطباعية في وظيفة وزير (1) :|: عرض برنامج الحكومة أمام البرلمان الخميس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
 
 
 
 

دعوات لتحقيق برلماتي في تراجع التزويد بالمحروقات

vendredi 10 décembre 2021


أثار تراجع كميات المحروقات المصرح ببيعها من “Bunkering” خلال الأعوام 2020/2021 مخاوف لدى المراقبين بسبب إمكانية ارتكاب عمليات واسعة للتهرب الضريبي من طرف شركة ” SK B&T” المورد الحصري للمحروقات المستهلكة من طرف سفن الصيد في المياه الموريتانية.

وبحسب الإحصائيات الرسمية فإن الكميات المستوردة من المحروقات تراجعت بأكثر من 70% خلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين مقارنة بنفس الفترة سنة 2019.

فأرقام إجمالي مبيعات شركة “SK B&T” من المحروقات لسفن الصيد في المياه الموريتانية بلغت 6735.12 طن في شهر أكتوبر و 5890.83 طن في شهر نوفمبر من العام الجاري، مقابل 17487,97طن و 21205,68طن شهري أكتوبر و نوفمبر 2019.

وإزاء هذا التراجع المريب، ينادي البعض في ضرورة تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في إمكانية ارتكاب عمليات واسعة للتهريب و التهرب، كلفت الاقتصاد الوطني ملايين الدولارات.

وكانت مجلة “فاينشال آفريك” قد أثارت في مقالات إشكالية التهرب الضريبي مخاوف بشأن حدوث اختلالات قانونية ومالية في مجال التزويد بالمحروقات في المياه الموريتانية، نظرا لعدم الشفافية والمساواة بين المزودين وهشاشة الإطار القانوني المنظم لهذا القطاع.

يذكر أن شركة “SK” قد غادرت موريتانيا منتصف 2020 بعد رفضها لدفع الضرائب المستحقة عليها خلال الأعوام 2017 و2018 و2019 و2020، والتي بلغت مليارات الأوقية لحساب العام 2017 فقط، في انتظار حساب بقية السنوات.

وبالرغم من ذلك فقد عادت هذه الشركة خلال شهر يوليو الماضي إلى موريتانيا لبدء أنشطتها من جديد ، وهذا ما يثير الكثير من التساؤلات حول الميزات التفضيلية التي تحظى بها هذه “SK ” في السوق الموريتاني ونقاط القوة التي تعتمد عليها لتتمكن من ارتكاب هذه المخالفات الجسمية.

وكالة أنباء "لكوارب"

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا