مصادر : المعارضة لم تتمكن من تسمية وفدها للحوار :|: ولد أبتي : التحقيق يتواصل في البحث عن ممتلكات الرئيس السابق غيرالمشروعة :|: وزارة الصحة : تسجيل 122 إصابة و747 حالة شفاء :|: آفاق العمل الحكومي .. قراءة فى الرهانات والأولويات * :|: قصة المكان الذي قد يمثل أقدم شكل للحياة على وجه الأرض :|: البرلمان يصادق على العقد الإضافي 2 لمشروع حقل "احميم " :|: أولويات اقتصادية للعام الجديد/ زياد بهاء الدين :|: موريتانيا : ترحيل 7 آلاف مهاجرغيرنظامي في 2021 :|: فتح باب الانتساب لنقابة الصحفيين(بيان) :|: تغييرات جزئية في الحرس الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
أسباب تاخررواتب الموظفين الرسميين هذا الشهر
أصبح مليونيرا بالمصادفة بسبب صور السيلفي !!
توقعات بإقالة مسؤولين بعد عمليات تفتيش رسمية
 
 
 
 

الرئيس يدعولتحالف من أجل التعليم في دول الساحل

dimanche 5 décembre 2021


دعا رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى إلى إنشاء تحالف من أجل التعليم في الساحل قائلا إنه سيشكل فضاء لإثراء وتبادل التجارب وتلاقي دعم الشركاء.

ودعا رئيس الجمهورية خلال خطاب ألقاه بقمة التعليم فى الساحل اليوم الأحد 5 دجنبر 2021 إلى إنشاء معهد عال للساحل لعلوم التعليم والإبداع التربوي. مؤكدا استعداد موريتانيا لإحتضانه.

وقال رئيس الجمهورية إن الحكومة الموريتانية كانت تعمل ، بدعم من شركائها، منذ سنتين على إصلاح في العمق لنظامها التعليمي. وهو العمل الذي اجتاز للتو مرحلة حاسمة بإنشاء المجلس الوطني للتعليم والمصادقة على كتاب أبيض حول التعليم يسمى "المدرسة التي نريدها".

وقال الرئيس إن هذا الكتاب الأبيض، الذي هو ثمرة مشاورات واسعة بين جميع الفاعلين المنخرطين في التعليم، يقترح رؤية للمدرسة تم تصورها باعتبارها بوتقة للمساواة واللحمة الاجتماعية وتعطي لكل واحد، حسب قدراته واختياره، إمكانية اكتساب المعارف والسلوك والمهارات الضرورية لنجاحه على المستويين الشخصي والمهني.

وأكد الرئيس أن التحدي الرئيسي الذي يجب أن نعمل جميعًا على رفعه يتمثل في النجاح في زيادة الولوج إلى تعليم قاعدي بشكل كبير وترقية التميز والتعليم العلمي والفني وتصحيح عدم المساواة في التوزيع، وبشكل خاص، تحسين الكفاءات والاحتراف ومستوى التكوين الأصلي والمستمر لطواقم التدريس والتأطير. فبمدرسين ناقصي التكوين أو عاملين في بيئة غير ملائمة، ستظل حتما جودة التعليم ضعيفة مهما كان حجم الاستثمارات والجهود المبذولة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا