رئيس الحزب الحاكم يصل روصولاستقبال الرئيس غدا :|: القبض على عصابة لسرقة السيارات وتهريبها :|: شركة تبحث عن وجوه للإيجار !! :|: تثمين الإشادة الدولية بحقوق الإنسان في موريتانيا :|: موريتانيا والإمارات.. الماضي والمستقبل * :|: وزيرالثقافة يلقى خطابا بمعرض موريتانيا في دبي :|: السياحة العالمية تخسرتريليوني دولار في 2021 :|: وزيرالصحة : لم نسجل أي إصابة ب « أوميكرون » :|: بدء أشغال تزويد مدينة روصو بالماء الشروب من النهر :|: وزارة الصحة : تسجيل 63 إصابة و54 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
وزيرة تستقيل إثرالجدل حول أطروحتها للدكتوراه !
تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية *
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
 
 
 
 

(الفاو) : أسعارالغذاء العالمية مرشحة لمزيد من الارتفاع

mercredi 17 novembre 2021


يتوقع تقرير للمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) أن تواصل أسعار السلع الغذائية في الارتفاع خلال العام الجاري، مما سيرفع فاتورة الواردات الغذائية عالميًا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في 2021.

وتتوقع المنظمة أن تصل فاتورة الواردات الغذائية على الصعيد العالمي إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق لتتجاوز 1.75 تريليون دولار بزيادة نسبتها 14% عن العام الماضي.

ورفعت بذلك المنظمة توقعاتها بنسبة 12% عن توقعات سابقة في يونيو الماضي.

وتصدر "الفاو" دراسة استشرافية للأغذية مرتين خلال العام في يونيو ونوفمبر.

وتأتي زيادة التوقعات مدفوعة بارتفاع مستويات أسعارالسلع الغذائية المتداولة دوليًا، وزيادة بنسبة ثلاثة أضعاف في تكاليف الشحن، وفقًا للدراسة.

ومنذ أيام سجل مؤشر منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) لأسعار الأغذية في أكتوبر الماضي ارتفاعًا نسبته 31.3% مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، ليبلغ أعلى مستوى له منذ يوليو 2011.

وجاءت زيادة المؤشر مدفوعة بارتفاع الأسعار العالمية للزيوت النباتية والحبوب.

وقالت الدراسة إن السلع التي ساهمت في ارتفاع مؤشر أسعار الأغذية ومؤشر فاتورة الواردات الغذائية هي أسعار الطاقة التي زادت بنسبة 66% والأسمدة بنسبة 22% والأعلاف بنسبة 56%.

وتفسرالدراسة لماذا تعد الطاقة مهمة بالنسبة لأسعارالغذاء وتقول إن الزراعة قطاع كثيف الاستهلاك للطاقة ويمتص كميات عالية من الطاقة إما مباشرة من خلال البترول واستخدام الغاز الطبيعي والكهرباء أو بشكل غيرمباشرمثل الكيماويات الزراعية مثل الأسمدة والمبيدات الحشرية ومواد التشحيم.

ويشكل سعر الطاقة نسبة كبيرة من جدول تكلفة سعرالطعام.

وستكون الدول النامية من أكثر الدول النامية تضررًا من ارتفاع تكاليف فاتورة الواردات الغذائية إذ تمثل 40% من التكاليف الإجمالية، بحسب الدراسة.

وتتوقع أن ترتفع فاتورة وارداتها الغذائية الإجمالية بنسبة 20% في العام الجاري مقارنة بعام 2020.

وتقول إنه من المتوقع تسجيل نمو أسرع في بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض بسبب ارتفاع التكاليف بوتيرة أكبر من ارتفاع حجم الواردات الغذائية.

وتواجه المناطق النامية زيادات حادة في أسعار المواد الغذائية الأساسية مثل الحبوب والدهون الحيوانية والزيوت النباتية والبذورالزيتية، بينما تدفع الأغذية العالية القيمة، مثل الفواكه والخضروات ومنتجات الأسماك والمشروبات، الجزء الأكبر من الزيادات في المناطق المتقدمة، وفقًا للدراسة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا