تغريدة لرئيس الجمهورية حول جسرروصو :|: البنك الافريقي للتنمية يعلق على أهمية جسرروصو :|: الرئيس السابق عزيز : أتعرض ل"مضايقات" :|: وزارة الصحة : تسجيل 53 إصابة و78 حالة شفاء :|: اتفاقية بين رجال أعمال موريتانيا والسنغال :|: خسارة كبيرة ل"لمرابطون" في كأس العرب :|: معلومات هامة عن جسرروصو :|: بدء حفل وضع الحجرالأساس لجسرروصو :|: الرئيس ونظيره السنيغالي يتوجهان إلى روصو :|: الرئيس ونظيره السنيغالي يستعدان للمغادرة إلى روصو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
تقرير :الـ 11 من سبتمبرقد يتكرربطائرات "الدرون"
زيادة أسعار القمح الروسي تماشيا مع ارتفاع عالمي ونمو في الطلب
أعلى 10 دول عربية في نموالاقتصاد المتوقع في 2022
 
 
 
 

علوم البرمجة وتأمين صعود الاقتصاد الموريتاني *

mercredi 3 novembre 2021


* أحمد المختار ولد أعبيدي

في عصرنا الحالي أصبحت البرمجيات من أهم أسس ومفاتيح إنتاج المعرفة حيث تدل الإحصاءات على أن أكبر الفرص في الأسواق العالمية في الوقت الحالي، هي في مجال البرمجة.

إنتاج المعرفة في موريتانيا

تركز الدول المتقدمة في إنتاج المعرفة على إشهار البرمجة ودعمها وتنميتها ضمن الإطار الشبابي، حيث أن اكتساب هذه المهارة يفتح للكثير من هؤلاء الشباب أبواب سوق العمل والنجاح في تطوير حياتهم للأفضل.

بناء المستقبل في موريتانيا

من الملاحظ والمتكررأن هؤلاء المبرمجون يكونون علماء المستقبل في المجال التقني غالبا، فإن أخذنا علماء البيانات على سبيل المثال، وهم عملة نادرة، ليس في بلدنا أو منطقتنا فقط، بل في العالم، حيث تعد البرمجة من اهم مهاراتهم، فضلاً عن إتقانهم علم الرياضيات والتحليل ما يحيل لتخريج مبرمجين جيدي المستوى وعلماء قادرين على بناء المستقبل.

استراتيجية ذات أبعاد مصيرية للبلد

تشكل البرمجة وعلومها المرتبطة بها تغييرا جذريا في سوق العمل ونوعية الاقتصاد المحلي وثقافة الأجيال الصاعدة، ما يمكنهم من المهارات والقدرات للإبداع والإنتاج والمنافسة العالمية، الشيء الذي يرفع الإنسان العادي من مستهلك إلى منتج.

طريقة تفكير منطقي

البرمجة طريقة تفكير، لتحقيق هدف محدد، لذا قبل تدريسها نحن بحاجة إلى تعليم وتدريس وغرس طريقة التفكير والتحليل، والرهان في إيجاد دوافع للتعلم وتبني طاقات ومواهب المحبين للبرمجة في إفادة المجتمع، وتحويل أفكارهم ومنتجاتهم إلى واقع عملي أو تجاري، فالتكنولوجيا لغة العصر، وليس معرفة استخدامها هو المهم، ولكن إنشاءها وتطويرها، هو عنوان سباق الدول المواكبة للتطور وترغب في أن تبقى رائدة في هذا التنافس.

استشراف لمستقبل مهني في موريتانيا

حتى هذه اللحظة ما زالت بلدنا مستهلكة للبرمجيات التي هي القلب المشغل لأي تقنية، وستجعلنا ندخل المعادلة العالمية للتأثير التقني إن غيرنا نظرتنا للتكنولوجيا، فبدلاً من أن نقف مكتوفي الأيدي ونناقش كبقية العالم خطر التقنيات الجديدة على حصة الإنسان الموريتاني في سوق العمل، لماذا لا ننخرط ونبذل الجهد ليتمكن الشباب من إدارة أعمالهم رقمياً.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا