لقاء بين الفاعلين في مجال السياحة والسفير المغربي :|: الإعلان عن قطب تنموي زراعي باركيز :|: جهود كبيرة مبذولة لتطويروترقية قطاع التنمية الحيوانية * :|: أسعارالبترول العالمية ترتفع اليوم :|: الجيش الوطني ينفي حدوث أي هجوم داخل البلاد :|: المحكمة ترفض الافراج عن الرئيس السابق :|: زيادة أسعار القمح الروسي تماشيا مع ارتفاع عالمي ونمو في الطلب :|: "أرامكو" أعلى شركات العالم ربحية.. قائمة الـ10 الكبار :|: المغرب يمنع السياح الغربيين من العبور إلى موريتانيا :|: موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية * :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
اجراءات لضبط التنقل من خلال عبارة روصو
من هي أطول امرأة في العالم !
"كوسموس" تكتشف مخزونا ضخما من الغازبموريتانيا
الرئيس يأمر براتب شهري لمسن يزاول عملا شاقا
أسعارالغاز من القاع إلى القمة .. ما السر؟
 
 
 
 

قائد الجيش يحذّرمن خطرالجماعات المسلحة

vendredi 29 octobre 2021


حذر القائد العام لأركان الجيش الموريتاني، الفريق أول محمد بمب مكت، من خطر الجماعات المسلحة التي تنشط في منطقة الساحل الأفريقي والصحراء، وقال عنها « لا تزال ناشطة، وتبرهن على قدرتها على التأقلم وإلحاق الضرر » بالجيوش الوطنية المحلية، داعياً دول حوض غرب البحر الأبيض المتوسط إلى غطاء لمتابعة خطر هذه الجماعات.

قائد الجيش الموريتاني كان يتحدث في خطاب افتتاح اجتماع عبر تقنية الفيديو، يعقده قادة أمنيون من « مبادرة 5+5 دفاع » التي تضم موريتانيا والجزائر والمغرب وتونس وليبيا، من الضفة الجنوبية لغرب المتوسط، وفرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا ومالطا من ضفته الشمالية.

وقال مخاطباً نظراءه في هذه الدول، إن « على هذه المبادرة أن تتابع وتعزز رؤيتها في المديين القصير والطويل عبر الاطلاع المستمر على الوضع الأمني في شريط الساحل والصحراء »، وهي المنطقة التي تمتد من موريتانيا وحتى تشاد، وتنشط فيها تنظيمات تتبع « للقاعدة في بلاد المغرب »، ولتنظيم (داعش في الصحراء الكبرى).

وأوضح قائد الجيش الموريتاني، أن هذه المجموعات « تعيد تنظيم نفسها باستمرار، وتتكتل وتنشئ إمارات جديدة، يتمدد نشاطها في كامل منطقة الساحل »، مشيراً إلى أن الخطر الأكبر هو قدرة هذه التنظيمات على « التنسيق مع مجموعات متطرفة نشطة، في بلدان أخرى من القارة (أفريقيا)، وتستفيد من شبكات التهريب والمخدرات وهشاشة ساكنة المناطق الحدودية »، وفق تعبيره.

وعرض قائد الجيش الموريتاني المقاربة التي اعتمدت بلاده لمواجهة هذه التنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن « موريتانيا وبموجب موقعها الجيو - استراتيجي الهام بالنسبة للأمن في منطقة الساحل والصحراء، قد تبنت مقاربة شاملة لمكافحة الإرهاب ومختلف أنواع الجريمة ».

وأضاف، أن المقاربة الموريتانية « مبنية على عصرنة القوات المسلحة، عبر تحسين معداتها وتطوير قدراتها العملياتية، وتفكيك شبكات التهريب والمتاجرة بالمخدرات، وتطوير سياسة الانفتاح والحكامة الرشيدة، وتجفيف مصادر تمويل الإرهاب، وقوننة التعامل مع هذه الظاهرة، وزيادة المراقبة على الحدود والتعاون على المستويين الجهوي والدولي ».

ويهدف الاجتماع إلى تعزيز الأمن في منطقة غرب المتوسط من خلال مجالات تدخل المبادرة التي تشمل الأمن البحري والسلامة الجوية ومشاركة القوات المسلحة في دول المجموعة في مكافحة وتسيير الأزمات والبحث والتكوين في المجالات ذات الصلة بتدخلات المبادرة المختصة في الأمن والدفاع.

ورغم أن موريتانيا تنخرط في مجموعة دول الساحل الخمس، مع النيجر وتشاد ومالي وبوركينا فاسو، إلا أنها تراهن على « مبادرة 5+5 دفاع » لتعزيز قدراتها الأمنية والعسكرية، كما عززت خلال الأشهر الأخيرة تعاونها مع حلف شمال الأطلسي، خاصة فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب في المنطقة.

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا