معلومات هامة عن جسرروصو :|: بدء حفل وضع الحجرالأساس لجسرروصو :|: الرئيس ونظيره السنيغالي يتوجهان إلى روصو :|: الرئيس ونظيره السنيغالي يستعدان للمغادرة إلى روصو :|: خبراء : الاقتصاد العالمي لن يتأثر بـ"أوميكرون" :|: النص الكامل لمقابلة الرئيس مع مجلة "الشعب" :|: البنك المركزي يصدربيانا صحفيا :|: وضع حجرالأساس للمقرالجديد لمكتب التفتيش الصحي لمنتجات الصيد :|: مقرربتشكيلة لجنة صندوق دعم الصحافة الخاصة :|: وزارة الصحة : تسجيل35 إصابة و88 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية *
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
تقرير :الـ 11 من سبتمبرقد يتكرربطائرات "الدرون"
 
 
 
 

الحوار السياسي أو التشاورالمرتقب بين الأحزاب والدوله *

mardi 26 octobre 2021


*بقلم : محمد هيبتن ولد جعفر

قال تعالي (( وأمرهم شورى بينهم ) قال ابن كثير أي : لا يبرمون أمرا حتى يتشاوروا فيه ، ليتساعدوا بآرائهم

الحوار : هو نشاط عقلي و لفظي بين المتحاورين للوصول إتفاق او حل مشكلة ما او توضيح لقضية ما، وهو لغة من حاور يحاور محاورة، و المحورة من المحاورة مصدر كالمشورة من المشاورة، وهو النّقاش أو الجدال، وهو الحديث بين شخصين أو أكثر، وأصل الحوار لغة يعني الرجوع عن الشيء أو إليه،

والمحاورة هي المراجعة للكلام والمنطق في المخاطبة.

أما اصطلاحاً فهو مراجعة الكلام و تداوله بين طرفين لمعالجة قضية من قضايا الفكر و العلم و المعرفة باسلوب متكافئ يغلب عليه طابع الهدوء.

كما يعرف الحوار بأنه الحديث الذي يحاول كل طرف من الأطراف المشاركين فيه أن يقنع الآخر بما يريد، بينما يقوم الطرف الآخر بمراجعة ما قيل منطقيا من أفكار وحقائق، حيث يحاول كل طرف من الأطراف أن يجد أفكاراً جديدة ليقنع بها الطرف الآخر.

أن التشاور أو الحوار بين النخب المثقفة من أساتذة و رؤساء أحزاب سياسية سواء أغلبية او معارضة وشخضيات مستقلة واصحاب راي ومدونين و مجتمع مدني أمر مهم جدا يساهم في دفع سفينة البلد ألي بر الامان و رقي الشعب .

كما قال فخامة الرئيس الجمهوريه محمد ولد الغزواني في مقابلة له (الحوار او التشاور لن يستثنى منه أحد وليس هناك أي موضوع محظور)

لكن لا ندري كيف سيتم هذ الحوار الذي طلب به السيد الرئيس، هل سيحضر جميع الطيف السياسي من معارضة و موالاة ؟ علما أن الاغلبيه ستحضره.

و هل تم التشاور والتنسيق مسبقا مع جميع الاحزاب السياسية من موالاة و معارضة؟؟؟

هل تم التنسيق والاتصال مع المدونين واصحاب الرأي الحر وشخضيات مستقله وغيرهم ؟؟؟

من هو المشرف على انطلاق هذ الحوار الرئيس أم الوزير الأول؟

من سيقوم بالتنسيق مع الجميع من أجل الحوار هل هو شخضيه يتفق الجميع عليه و على استقلاليته ؟؟؟؟

هل تم التنسيق مع الاعلاميين سواء مقديمي برامج تلفزيونية او مواقع إكترونية أو إعلاميين في الخارج؟؟؟؟

إذا لم يتم التسيق و مشاركة الجميع فحسب أعتقادي سيكون حوارا لا جدوى منه كسابقيه من الحوارات والتشاورات السياسية التي ذهبت أدراج الرياح !!!

أتمنى من فخامة رئيس الجمهوريه أن يشرف على افتتاح هذا الحوار وأن يشكل لجنة تتكون من جميع الطيف السياسي وممثلين و مدونين عن جميع المجتمع المدني.

كما أتمنى ان ينجح هذا الحوار وأن يأخذ بعين الاعتبار ما تمخض عنه و يجب كذلك أن تناقش فيه جميع المشاكل المطروح وخاصة :

( التعليم والوحدة*الوطنيه والصحة وقانون الاحزاب* السياسية وقانون تجريم العبوديه*. وقانون محاربة العنصرية * والمشاكل الإقتصاد وغيرها)

كما ينبغي دعوة الشباب له سواء معارضة أوموالاة او مستقلين

علينا جميعا الاستفادة من التجارب الماضية للحوار وان نتغلب على بعض الأخطاء التي وقعت سواء أبرتكولية او اعلامية او فنية

هل سنطبق *فكرة المفكر* *الفرنسي* ( *روجيه جاروي* ) حوار الحضارات !!!!!

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا