أبرزماجاء في نشرة الداخلية حول تسييرالطوارئ :|: وزارة الصحة : تسجيل 13 إصابة و39 حالة شفاء :|: صدورنتائج مسابقة الثانوية العسكرية :|: اتحاد طلابي : 612 طالبا يعانون مشاكل في المنح :|: زيارة لمشروع استصلاح زراعي بالكلم 17 جنوب العاصمة :|: فرق برلمانية تصدربيان مؤازرة للشعب الفلسطيني :|: الشيخ الددو : "نظام غزواني يهتم بالمواطنين" :|: وزير : 5 سنوات غيركافية لإصلاح التعليم :|: عجائب يُنصح بزيارتها حول العالم :|: أسعارالنفط العالمية تتراجع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
غريب : شاب أعمى يعمل في إصلاح الأجهزة الكهربائية
قرارات هامة في مجال اصلاح التعليم
رجل يعثرعلى خاتمه المفقود قبل 43 عاماً !!
هل شرب الماء أثناء الطعام مضرّ؟
دفاع عزيز : موكلنا بحاجة لعملية جراحية
خبر مفرح .. "بي بي" توافق على خطة للشروع في استغلال حقل "بئر الله" الموريتاني
 
 
 
 

في مقابلة مع صحيفة فرنسية عن الرئيس يتحدث استيراتيجية مكافحة الأرهاب

dimanche 3 octobre 2021


قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، إنه بعد تعرض بلاده لهجمات إرهابية بين عامي 2005 و 2007، اقترح تقديم فكرة إلى الوزير الأول في ذلك الوقت، تتضمن إشراك مختلف الدوائر الحكومية وحتى المواطنين في معركة التصدي للإرهاب، وذلك من خلال وضع استراتيجية شاملة، حيث تتدخل عدة قطاعات وزارية لتولي مسؤولية الرد على التهديد (وزارات الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، والداخلية، والدفاع الوطني …).

وأضاف ولد الغزواني خلال مقابلة نشرتها صحيفة “لوبنيون” الفرنسية، اليوم الأحد، أن هذه الاستراتيجية الجديدة حينها، استغرقت وقتًا طويلاً لتصبح جاهزة للعمل، لكنها سرعان ما أسفرت عن نتائج مهمة، ساهمت جميع الجهات الفاعلة في نجاحها، كالمحاظر التي لعبت دورًا مهمًا في “تحديد الأشخاص الذين يترددون على مؤسساتهم المحترمة”.

أما على المستوى العسكرى فأشار ولد الغزواني، إلى أنه كان من المفترض بالنسبة للدولة الموريتانية أن تعترف بأن الجيش كان أكثر استعدادًا لحرب تقليدية منه لصراع غير متكافئ، مضيفا أن اللجوء إلى الجيش النظامي حينها كان يمثل تحديات لوجستية كبيرة، “وبالتالي فإنه في مواجهة حالة الطوارئ هذه، وفي وقد لم يكن الوقت يسمح لإجراء إصلاح عميق لقواتنا الدفاعية والأمنية”، تم إنشاء مجموعات تدخل خاصة، “ووحدات لها نفس خصائص التنقل والخفة التي تمتلكها الجماعات الإرهابية، لأنها أكثر استقلالية وتفوقا من حيث الرجال والمعدات”.

وأكد ولد الغزواني أن موريتانيا لا يمكنها أن تطلب من الفرنسيين أو غيرهم، حماية أمنها، “بل المهمة مهمة الحيش الموريتاني”، ومهمة الحيش الفرنسي حماية أراضيه .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا