تحديد مكان وزمان مسابقة ضباط الشرطة :|: تحويلات في صفوف ملحقين عسكريين بالسفارات :|: تأخرالتحويلات المالية لشيوخ المحاظربسبب أخطاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تصدربيانا جديدا :|: حتى لا يكون التشاورفرصة ضائعة / صالح ولد حننا :|: ورشة لمكتب تسييرالممتلكات المجمدة :|: اخماد 90% من الحرائق في المراعي بباسكنو :|: محادثات موريتانية - فرنسية في "كيغالي" :|: الحوار السياسي أو التشاورالمرتقب بين الأحزاب والدوله * :|: مشاكل في الذاكرة والتركيزلمن شفومن "كوفيد" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
اجراءات لضبط التنقل من خلال عبارة روصو
من هي أطول امرأة في العالم !
"كوسموس" تكتشف مخزونا ضخما من الغازبموريتانيا
أسعارالغاز من القاع إلى القمة .. ما السر؟
الرئيس يأمر براتب شهري لمسن يزاول عملا شاقا
برمجية خبيثة تنتشرفي هواتف "أندرويد" حول العالم !
 
 
 
 

في مقابلة مع صحيفة فرنسية عن الرئيس يتحدث استيراتيجية مكافحة الأرهاب

dimanche 3 octobre 2021


قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، إنه بعد تعرض بلاده لهجمات إرهابية بين عامي 2005 و 2007، اقترح تقديم فكرة إلى الوزير الأول في ذلك الوقت، تتضمن إشراك مختلف الدوائر الحكومية وحتى المواطنين في معركة التصدي للإرهاب، وذلك من خلال وضع استراتيجية شاملة، حيث تتدخل عدة قطاعات وزارية لتولي مسؤولية الرد على التهديد (وزارات الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، والداخلية، والدفاع الوطني …).

وأضاف ولد الغزواني خلال مقابلة نشرتها صحيفة “لوبنيون” الفرنسية، اليوم الأحد، أن هذه الاستراتيجية الجديدة حينها، استغرقت وقتًا طويلاً لتصبح جاهزة للعمل، لكنها سرعان ما أسفرت عن نتائج مهمة، ساهمت جميع الجهات الفاعلة في نجاحها، كالمحاظر التي لعبت دورًا مهمًا في “تحديد الأشخاص الذين يترددون على مؤسساتهم المحترمة”.

أما على المستوى العسكرى فأشار ولد الغزواني، إلى أنه كان من المفترض بالنسبة للدولة الموريتانية أن تعترف بأن الجيش كان أكثر استعدادًا لحرب تقليدية منه لصراع غير متكافئ، مضيفا أن اللجوء إلى الجيش النظامي حينها كان يمثل تحديات لوجستية كبيرة، “وبالتالي فإنه في مواجهة حالة الطوارئ هذه، وفي وقد لم يكن الوقت يسمح لإجراء إصلاح عميق لقواتنا الدفاعية والأمنية”، تم إنشاء مجموعات تدخل خاصة، “ووحدات لها نفس خصائص التنقل والخفة التي تمتلكها الجماعات الإرهابية، لأنها أكثر استقلالية وتفوقا من حيث الرجال والمعدات”.

وأكد ولد الغزواني أن موريتانيا لا يمكنها أن تطلب من الفرنسيين أو غيرهم، حماية أمنها، “بل المهمة مهمة الحيش الموريتاني”، ومهمة الحيش الفرنسي حماية أراضيه .

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا