تحديد مكان وزمان مسابقة ضباط الشرطة :|: تحويلات في صفوف ملحقين عسكريين بالسفارات :|: تأخرالتحويلات المالية لشيوخ المحاظربسبب أخطاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تصدربيانا جديدا :|: حتى لا يكون التشاورفرصة ضائعة / صالح ولد حننا :|: ورشة لمكتب تسييرالممتلكات المجمدة :|: اخماد 90% من الحرائق في المراعي بباسكنو :|: محادثات موريتانية - فرنسية في "كيغالي" :|: الحوار السياسي أو التشاورالمرتقب بين الأحزاب والدوله * :|: مشاكل في الذاكرة والتركيزلمن شفومن "كوفيد" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
اجراءات لضبط التنقل من خلال عبارة روصو
من هي أطول امرأة في العالم !
"كوسموس" تكتشف مخزونا ضخما من الغازبموريتانيا
أسعارالغاز من القاع إلى القمة .. ما السر؟
الرئيس يأمر براتب شهري لمسن يزاول عملا شاقا
برمجية خبيثة تنتشرفي هواتف "أندرويد" حول العالم !
 
 
 
 

القوى الساسية تستعد للمشاركة في التشاور

dimanche 3 octobre 2021


قالت مصادر مطلعة إن الأطراف السياسية الرئيسية فى البلد قررت المشاركة فى التشاور المرتقب، والعمل من أجل صياغة رؤية مشتركة بين مختلف أطياف المشهد، لرسم معالم الدولة الموريتانية الحديثة.

وتقول المصادر إن لجنة مشتركة من مجمل القوى السياسية ستتولى ضبط أمور التشاور والتحضير لإنطلاقته، مع رعاية من الرئيس ومرافقة من الحكومة، وإلغاء بعض المعايير السابقة كالترخيص أو التمثيل فى البرلمان، لإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر قدر ممكن من الأطراف السياسية المحلية.

وبحسب المصادر فقد شكل خطاب الرئيس خلال افتتاح الأيام التشاورية لقطاع الأشغال والبناء، رسالة بالغة الرمزية ، وكان بالفعل بداية لإعطاء الضوء الأخضر لكل القوى السياسية من أجل الشروع فى انطلاقة جديدة تكون واعية وذات مصداقية كبيرة.

وتهدف المعارضة إلى الخروج من الوضع الحرج الذى تعيشه منذ ٢٠١٩، وتحقيق مكاسب سياسية عبر التشاور والحوار، بعد النتائج الصادمة لأغلب رموزها خلال الانتخابات الأخيرة.

قالت مصادر خاصة لموقع زهرة شنقيط إن الأطراف السياسية الرئيسية فى البلد قررت المشاركة فى التشاور المرتقب، والعمل من أجل صياغة رؤية مشتركة بين مختلف أطياف المشهد، لرسم معالم الدولة الموريتانية الحديثة.

وتقول مصادر زهرة شنقيط إن لجنة مشتركة من مجمل القوى السياسية ستتولى ضبط أمور التشاور والتحضير لإنطلاقته، مع رعاية من الرئيس ومرافقة من الحكومة، وإلغاء بعض المعايير السابقة كالترخيص أو التمثيل فى البرلمان، لإتاحة الفرصة لمشاركة أكبر قدر ممكن من الأطراف السياسية المحلية.

وبحسب المصادر فقد شكل خطاب الرئيس خلال افتتاح الأيام التشاورية لقطاع الأشغال والبناء، رسالة بالغة الرمزية ، وكان بالفعل بداية لإعطاء الضوء الأخضر لكل القوى السياسية من أجل الشروع فى انطلاقة جديدة تكون واعية وذات مصداقية كبيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا