تأجيل اختيارمكتب الجمعية الوطنية بسبب خلاف برلماني :|: قريبا اختياراللجنة المكلفة بالتحضيرللحوارالسياسي :|: مشاركة موريتانية في المنتدى الاقتصادي بين تركيا وأفريقيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 46 إصابة و38 حالىة شفاء :|: إحالة أربعة مشاريع قوانين للمناقشة البرلمانية :|: إعادة هيكلة وتعيينات بشركة "سنيم" :|: وضع المستشارالسابق بوزارة العدل قيد الحراسة النظرية :|: الحزب الحاكم يختارممثليه الجدد بمكتب البرلمان :|: وزارة العدل :لا صحة لمضمون تصريحات المستسشار السابق :|: أسعارالطاقة وانعكاستها على الاقتصاد العالمي إلى أين؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا : مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
 
 
 
 

توقف الحركة مؤقتا بمطارنواكشوط الدولي

dimanche 22 août 2021


أدت عاصفة رملية اجتاحت موريتانيا، اليوم الأحد، إلى تأخير عدة رحلات جوية كانت متوجهة إلى مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي، بسبب سوء الأحوال الجوية وانعدام الرؤية.

وكانت أول رحلة ألغيت تابعة لشركة « الموريتانية للطيران » قادمة من العاصمة نواذيبو، من المفترض أن تصل بعد الساعة الثالثة زوالا بعشرين دقيقة، ولكنها تأجلت ولم يعلن بعد عن موعد الرحلة.

كما ألغيت رحلة أخرى لشركة « الخطوط الجوية الفرنسية » كان من المفترض أن تحط في مطار نواكشوط الساعة 16:45، ولكنها توجهت إلى العاصمة الغينية كوناكري.

رحلة أخرى لشركة « الخطوط الجوية السنغالية » كان من المفترض أن تحط الساعة السابعة مساء، ولكنها تأخرت عن موعدها بعدة دقائق، في انتظار تحسن الأحوال الجوية.

وهبت على الأراضي الموريتانية، وخاصة المناطق الغربية المحاذية للمحيط الأطلسي، عاصفة محملة بالأتربة القادمة من الصحراء الكبرى، وظهرت هذه العاصفة عبر الأقمار الصناعية.

ووصلت العاصفة الرملية إلى عمق المحيط الأطلسي، حيث غطت الأتربة مناطق من المحيط وصولا إلى جزر الرأس الأخضر إلى الغرب من موريتانيا.

كما شملت العاصفة مناطق من السنغال، كانت من ضمنها العاصمة دكار ومدن أخرى عديدة.

ورافقت العاصفة درجات حرارة عالية، وصلت في بعض المناطق الموريتانية إلى أكثر من 40 درجة مئوية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا