تأجيل اختيارمكتب الجمعية الوطنية بسبب خلاف برلماني :|: قريبا اختياراللجنة المكلفة بالتحضيرللحوارالسياسي :|: مشاركة موريتانية في المنتدى الاقتصادي بين تركيا وأفريقيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 46 إصابة و38 حالىة شفاء :|: إحالة أربعة مشاريع قوانين للمناقشة البرلمانية :|: إعادة هيكلة وتعيينات بشركة "سنيم" :|: وضع المستشارالسابق بوزارة العدل قيد الحراسة النظرية :|: الحزب الحاكم يختارممثليه الجدد بمكتب البرلمان :|: وزارة العدل :لا صحة لمضمون تصريحات المستسشار السابق :|: أسعارالطاقة وانعكاستها على الاقتصاد العالمي إلى أين؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا : مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
 
 
 
 

وزير الداخلية يتحدث عن المقاربات الأمنية المعتمدة

vendredi 20 août 2021


أكد وزير الداخلية واللا مركزية محمد سالم ولد مرزوك أن قطاعه اعتمد ثلاث مقاربات أمنية، "عملت الأجهزة الأمنية المختلفة على تنفيذها بجدارة ومهنية"، مذكرا بأن الأمن شكل محور اهتمام الرئيس محمد ولد الغزواني.

وأضاف ولد مروزك خلال خطاب ألقاه اليوم بمناسبة تخرج دفعة دفعتين من أمن الطرق، هما الدفعة السادسة من وكلاء التجمع، والدفعة الأولى من ضباط الصف المتخصصين في التسيير الإداري والمالي واللوجستي أن "الأمن الداخلي هو المرتكز الاستراتيجي الأول في خطة عمل القطاع في الفترة 2020 – 2024".

ولفت الوزير إلى أن هذا المقاربات الأمنية شملت، "تحديد ملاذات انعدام الأمن، وتطويق الأوكار التي تم تحديدها ومراقبة الفنادق والسيارات المشبوهة، وتسيير دوريات آلية ثابتة ومتحركة وراجلة لتغطية جميع الأماكن، وإطلاق مشروع المراقبة بالفيديو في مدينة نواكشوط؛ التابع للإدارة العامة للأمن الوطني، التي عرفت تطورا كبيرا وعصرنة موفقة وأداء فعالا يستحق الإشادة".

وتحدث وزير الداخلية عن تمكن الأجهزة الأمنية من تفكيك عشرات الشبكات الإجرامية، والقبض في كل مرة على منفذي الجرائم مهما كان نوعها، وإنشاء لجان يقظة جهوية ومقاطعية.

وأكد الوزير أن تخرج دفعتين من أمن الطرق يشكل مناسبة للتذكير بالاهتمام الكبير الذي يحظى به تعزيز المنظومة الأمنية من قبل الرئيس محمد ولد الغزواني من خلال سهره على تطوير القدرات البشرية واللوجستية لهذه المنظومة.

وأضاف ولد مرزوك أن التطور الحاصل في المنظومة الأمنية في البلاد، والمتمثل في اعتماد استراتيجية أمنية وطنية، "يعكس وعيا هاما بمسايرة التحول المشهود في النمو الحضري والانتشار الديموغرافي وثورة المعلومات، وهي أمور فرضت نفسها ودخلت دون استئذان، لكن الإستراتيجية الأمنية التي اعتمدت بتوجيه من الرئيس محمد ولد الغزواني كانت كفيلة بتحقيق نتائج كبيرة".

وذكر الوزير بأن قطاع أمن الطرق استفاد في ظرف عامين فقط من اكتتاب نحو 600 عنصر، وهو ما يزيد على 30% من العدد الإجمالي المكتتب منذ إنشاء التجمع، ينضاف إلى ذلك الإعلان عن الشروع في اكتتاب 300عنصر، برسم السنة الجارية، لافتا إلى أن ذلك يدخل ضمن تنفيذ الإستراتيجية الأمنية المعتمدة في البلاد.

وأكد ولد مرزوك أن قطاع أمن الطرق قام بأدوار متميزة في إطار الخطة الأمنية من خلال تسيير دوريات ونقاط تفتيش في مطار نواكشوط القديم، فضلا عن مشاركته في فرض نظام حظر التجول منذ بداية الجائحة، فضلا عن دوره البارز الذي يؤديه في تسيير حركة المرور وردع المخالفين وحفظ النظام العام والمساهمة في جمع المعلومات الأمنية ومحاربة الهجرة غير النظامية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا