بدء تقديم برنامج الحكومة أمام البرلمان :|: الناطق باسم الحكومة : بدء إجراءات مناقصة استيراد المواد الغذائية :|: صاروخ هائم على وشك الاصطدام بالقمر ! :|: النقد الدولي يخفض توقعاته لنموالاقتصاد العالمي :|: وزير يتحدث عن المجلس الوطني للأغذية :|: وزيرالمالية : عائدات الجمارك بلغت 241 مليارأوقية :|: تعهد رسمي بملاحقة المتورطين في مقتل موريتانيين بمالي :|: توقعات بإقالة مسؤولين بعد عمليات تفتيش رسمية :|: وزارة الصحة : تسجيل 146 إصابة و975 حالة شفاء :|: ‏SIPES تستنكرتأخرتسديد رواتب المدرسين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
 
 
 
 

نهج جديد يستحق الإشادة / سيدي دومان

jeudi 19 août 2021


استقبل صاحب الفخامة، رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يوم الثلثاء 17اغسطس( آب) 2021 ، رؤساء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان والمنتظمة في منسقية تضم الغالبية والمعارضة، كما استقبل في اليوم نفسه احزاب الغالبية الغير ممثلة في البرلمان واستقبل السيد ابراهيما مختار صار، رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية/ حركة التجديد.

ومن خلال متابعتنا لهذا الحدث الديمقراطي الهام، ولقائنا مع بعض المشاركين، تاكدنا من الحقائق التالية :

1- ان هذه اللقاءات، جرت في جو ايجابي، مسئول ووطني بامتياز؛ حيث عامل فخامة الرئيس ضيوفه بوصفهم شركاء في الهم العام، رغم اختلافه في النهج والاسلوب مع من ينتمون الى المعارضة. وابلغهم باستعداده للتشاور وتبادل الآراء حول جميع القضايا الوطنية دون استثناء وان مصطلح " التشاور" او "الحوار" لن يكون عائقا لأن المهم هو تناول جميع المواضيع ومشاركة مختلف الطيف السياسي وقوى المجتمع المدني التي هي مدعوة إلى المشاركة الواسعة والفعالة من أجل انجاح هذا اللقاء الهام.

وعبر عن قناعته ان نتائج لقاء بهذا الحجم ومن هذا النوع، ستصب حتما في مصلحة الوطن كما شكر اللجنة المكلفة من طرف منسقية الاحزاب وبارك عملها وامرها بمباشرة التحضير وأكد في الأخير ان ابوابه مشرعة وهو جاهز لاستقبال من يرغب وفي أي وقت. وأنه حريص كل الحرص على رفع كل المظالم ويسعي باستمرار إلى حل كل المشكلات عندما يتاكد من وجودها.

2 - ان المتحدثين في هذه اللقاءات، ثمنوا هذا الاسلوب في التعاطي مع الشأن العام واعتبروه نتيجة مباشرة لتطبيع وتهدئة المشهد السياسي، وعبروا عن استعدادهم للتعاطي الإيجابي مع هذا النهج للوصول الى حلول مشتركة للقضايا المطروحة. ثم قدموا باسلوب وطني مسؤول ما يعتقدون انه مشكلات قائمة وملحة، يجب نقاشها والوصول إلى حلول لها.

فهنيئا لموريتانيا بهذا الاسلوب والنهج الجديد في التعاطي مع الشأن العام......وإلى الأمام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا