معادن موريتانيا تسعى لبناء وتجهيز جامعين :|: وزارة الصحة : تم تلقيح أكثرمن 42 ألف شخص في 3 أيام :|: اعتذارعن اضطرابات كهربائية خفيفة في نواكشوط :|: من هي أطول امرأة في العالم ! :|: التشاور … العفو عما سلف ،لمستقبل واعد / جدو ولد خطري* :|: وفد أمريكي يزورموريتانيا الأسبوع المقبل :|: 22 مليون دولارلبرنامج التغذية المدرسية بموريتانيا :|: طلب رسمي بتسريع وتيرة تأهيل طريق ألاك-بوتلميت :|: ارتفاع أسعارالطاقة يهدد تعافي الاقتصاد العالمي :|: وزارة الصحة : تسجيل 54 إصابة 27 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

دعوة رسمية للاعتماد على الكفاءات المهنية الوطنية

الثلاثاء 17 آب (أغسطس) 2021


دعا وزير التشغيل والتكوين المهنى الالطالب ولد سيد أحمد إلى الاعتماد على الكفاءات الوطنية والإقبال على فرص التكوين المهني المفتوحة أمام الشباب على عموم التراب الوطني.إلى ،مطالبا الشباب باستغلال الفرص ونبذ الكسل وتغيير العقليات والتوجه إلى الأشغال العامة والتكوين لكسب رهانات التنمية الواعدة.

جاء ذلك خلال خلال إشرافه صباح اليوم الثل بمقر مدرسة التعليم الفني والتكوين المهنى للبناء والأشغال العامة بالرياض على اطلاق حملة للوزارة بهذا الصدد.

وأكد الوزير على أهمية المهن، مبرزا أن البلاد تتوفر على الكثير من القطاعات الهامة والتي يمكن أن تشكل رافعة اقتصادية وتنموية تساعد على امتصاص البطالة وخلق الآلاف من فرص العمل للشباب من أهمها قطاع الأشغال العامة الذي يعتبر اللبنة الأولى للكفاءة والتمهين والتخصص.

واستعرض خلال حديثه العوائق والمشاكل المطروحة لتلبية حاجيات السوق المحلية والمتمثلة أساسا في عزوف الشباب عن الدراسة والتكوين المهني وتمسك البعض بعقليات بائدة تشجع الكسل والخمول مما تولد عنه تعطل النشاط الاقتصادي وتأخر إنجاز المشاريع الوطنية لعدم توفر الكفاءات الوطنية واليد المؤهلة رغم المقومات الكبيرة التي تمتلكها البلاد في مجالات الفندقة والزراعة والصيد والمعادن وغيرها.

ووجه نداء للمشغلين والشباب لقبول التكوين والتدريب، داعيا لهبة وطنية للاستغناء عن الكفاءات الأجنبية وخلق شباب وطني منتج ومواكب للتحولات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا