( تزرعون سبع سنين دأبا ) الدكتو/ المصطفى أفاتي :|: وزارة التجارة : مصادرة طن من الزيوت منتهية الصلاحية :|: وزارة الصحة : تسجيل 52 إصابة و140 حالة شفاء :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء اليوم :|: البرلمان يصوت على تعديل الميزانية 2022 :|: إطلاق تدقيق فني ومالي في شركات الاتصال :|: نواب ينتقدون عدم المصادقة على تعديلات في الميزانية المعدلة :|: صيادون تقليديون يحتجون في سوق السمك :|: سعرالغازالأوروبي يرتفع لأعلى مستوياته منذ مارس :|: تساقطات مطرية ببعض مناطق البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مطعم يمنع دخول مواطني دول الاتحاد الأوروبي..لماذا؟
غريب : مطرب يتحول إلى راعي أغنام !!
وضع اللمسات الأخيرة على نتائج "كونكور"
اسم جديد للحزب الحاكم يثيرالجدل
أوامرلوزيرالتهذيب بالعودة إلى الوطن
معلومات عن قطارات نواكشوط المرتقبة
أمطاربمدينة انواكشوط صباح اليوم
خبيرتغذية : لحوم الأضاحي.. فوائد جمّة للضأن
قرارات هامة في مجال اصلاح التعليم
"واتساب" يطلق ميزة جديدة.. الحذف خلال 60 ساعة
 
 
 
 

القسم على القرآن شرط للحصول على النت في تركمانستان !

mercredi 11 août 2021


قبل أيام، ظهر غريب جديد في بلاد ثالث احتياط للغاز الطبيعي بالعالم، وهو قرار يلزم كل من يطلب خدمة الإنترنت في منزله، بأن يضع يده على القرآن ويقسم عند تسجيل طلبه بعدم استخدام تطبيق VPN المتيح الاطلاع على المواقع المحظورة، حسب ما ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية اليوم، في خبر اطلعت "العربية.نت" أيضا على مصدره، مترجما عن إذاعة تركمانية اللغة، تابعة باسم Azatlyk Radiosy لشبكة ناطقة بلغات عدة، تمولها الولايات المتحدة، هي "إذاعة أوروبا الحرة" المتخذة من براغ، عاصمة جمهورية التشيك، مقرا.

القرار كان على ما يبدو، بأمر من رئيس البلاد "قربانقلي مالكقليفيتش بردي محمدوف" المكون اسمه بالتركمانية من 38 حرفا، وهو أصلا طبيب أسنان، موصوف بغريب الأطوار، من التي نرى بعضها في فيديو أدناه عن الرئيس الذي ولد في العاصمة Aşgabat قبل 64 سنة، ثم دخل عالم السياسة وأصبح في 2007 رئيسا، وفاز ثانية بحصوله في 2012 على 97% من الأصوات، ثم جدد في 2017 تزويره السهل الممتنع لولاية ثالثة، حصل بانتخاباتها على 98% من الأصوات، فذاع صيت تجديداته، كما ذاعت شهرته بعدائه الشديد لكل موقع إخباري ناقد أو اجتماعي الطراز مستقل.

لا "تويتر" في تركمانستان، ولا Facebook أيضا، ولا غيرهما مما يظهر ببطء على شاشة الكومبيوتر، إلا المسموح به من قسم "الأمن الرقمي" في شبكة حكومية رقابتها صارمة، وعدوها الوحيد هو VPN الذي لم يجدوا حلا له حتى الآن، إلا بإلزام الراغب في الحصول على خدمة الإنترنت في منزله بأن يضع يده على نسخة من الكتاب الكريم، ليقسم بأن لا يستخدمه ليطلع به على المحظور.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا