بدء الدراسات التفصيلية والتنفيذية لجسرملتقي مدريد :|: إطلاق حملة لمكافحة عرض المياه المعدنية خارج المحلات :|: وزيرالعدل يتحث عن دورالنظام القضائي :|: وزارة الصحة : تسجيل21 إصابة و37 حالة شفاء :|: هوامش على الإشكاليات المثارة في التشاورحول التعليم / عثمان جدو :|: الشرطة توقف مستشارسابقا بوزارة العدل :|: افتتاح يوم تشاوري حول مشروع قانون الصحفي المهني :|: الحساسية تجاه الطقس..ماهي أسبابها ونتائجها؟ :|: بدء التحضرات للاطلاق الورشات الجهوية للتشاورحول التعليم :|: وزيرالداخلية: نبحث عن المظلومين لإنصافهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

حوض آرغين .. جنة الطيور والأسماك

الأربعاء 11 آب (أغسطس) 2021


على بعد حوالي 200 كلم إلى الشمال من العاصمة الموريتانية نواكشوط، تقع محمية حوض آرغين، التي تصنفها اليونسكو منذ عام 1989 ضمن التراث الطبيعي العالمي.

وعلى طول 180 كلم من الجنوب إلى الشمال، تمتد المحمية على شاطئ المحيط الأطلسي من رأس تيميريس بمركز مامغار إلى خليج الكلب، حيث جزيرة تيدرة، قبلة ملايين الطيور المهاجرة من شتى أصقاع العالم.

محمية وطنية واهتمام دولي

أنشئت محمية حوض آرغين عام 1976، مع تزايد وعي الموريتانيين بأهمية المنطقة وفرادتها وضرورة الحفاظ على تنوعها البيئي.

وقد لعب كل من العالمين الفرنسي تيودور مونو والسويسري لوك هوفمان دورا بارزا في لفت انتباه الحكومة الموريتانية آنذاك إلى أهمية إنشاء المحمية.

وقد صنفت المحمية ضمن المناطق الرطبة ذات الأهمية العالمة ضمن اتفاقية رامسار عام 1982، قبل أن تدرجها اليونسكو بعد ذلك بسبع سنوات ضمن التراث العالمي الذي تجب المحافظة عليه؛ و "هذا يعطيها أهمية كبيرة وقيمة استثنائية.. فهي من أكبر المناطق المصنفة ضمن التراث العالمي في إفريقيا والعالم العربي" يقول منَّا محمد صالح المستشار المكلف بالاتصال بمحمية حوض آرغين، متحدثا لموقع "سكاي نيوز عربية".

مع بداية القرن الحالي صدر القانون رقم 2000/024 المنظم لسير العمل في المحمية. ويرى منا محمد صالح أنها من المحميات القلائل، إن لم تكن الوحيدة في العالم، التي تسير بموجب قانون. ويوضح أن هذا القانون "حدد مهمتين أساسيتين للمحمية هما التنمية المستديمة، ثم حماية التنوع البيولوجي في منطقة آرغين".

سمك وفير وطيور نادرة

بسبب التيارات البحرية، توفر منطقة حوض آرغين جوا ملائما لتكاثر أنواع كثيرة من الأسماك المهاجرة، وترافق هذه الهجرة تحت الماء، هجرة في الجو لمئات الأنواع من الطيور، التي تتميز بها جزر وقرى حوض آرغين.

ويتحدث المستشار الإعلامي للمحمية عن أكثر من مئتي نوع من الطيور ومن الأسماك في المحمية. "أعداد الطيور تختلف من فصل لآخر لأنها في حالة هجرة دائمة.. هناك أكثر من 200 نوع من الطيور تصل أعدادها أحيانا إلى مليونين ونصف مليون طائر، من بينها أنواع نادرة.."

وبخصوص وفرة السمك يوضح صالح: "ما بين 23 و30% من الأسماك في البلد، أي ثلث الثروة السمكية في موريتانيا، يتكاثر ويبيض هنا ثم يفقس البيض وتهاجر الأسماك إلى المناطق الأخرى لتعود من جديد في موسم التزاوج".

إيمراغن.. الصيادون المحليون

منذ إنشاء محمية حوض آرغين أصبحت الإقامة فيها وممارسة الصيد مقصورة على السكان الأصليين للمنطقة المعروفين بإيمراغن والموزعين على تسع قرى شاطئية، إحداها جزيرة تيدرة.. الجزيرة الوحيدة المأهولة بالسكان في حوض آرغين.. و(آمريغ) كلمة بربرية تعني الصياد.

ولا يسمح في المحمية باستخدام القوارب ذات المحركات تفاديا لإزعاج الطيور بل يقتصر الإبحار على القوارب الشراعية، التي كان يستخدمها الإيمراغن منذ قرون.

سياحة وبحث علمي

تجتذب محمية حوض آرغين أعدادا كبيرة من السياح أغلبهم يأتي من أوروبا. "منطقة آرغين معروفة لدى الأجانب أكثر من أبناء البلد.. وهناك مخيم سياحي ينظمه إيمراغن في منطقة آركيس، يجذب عشاق الطيور المتوفرة بكثرة". يقول منا محمد صالح لموقع "سكاي نيوز عربية".

ويضيف موضحا: "النوع المفضل لدى إدارة المحمية هو السياحة النموذجية، التي تكون بهدف البحث العلمي".

وتوفر محمية حوض آرغين مجالا خصبا للبحث العلمي نظرا للتنوع البيولوجي، وتربطها عدة اتفاقيات مع مؤسسات وطنية مثل المعهد الموريتاني لبحوث المحيطات، والمدرسة العليا للتعليم، والمدرسة الوطنية للإدارة والقضاء والصحافة، وغيرها من المؤسسات البحثية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا