ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك ! :|: مرسوم رئاسي بإتشاء هيئة وطنية لتموين السوق :|: الوفد الأمريكي يبدأ محادثاته مع المسؤولين بنواكشوط :|: حريق بسوق المقاطعة الخامسة المركزي :|: رئيس الجمهورية يزورالامارات الشهر القادم :|: FMI يصدر تقريرًا بعنوان "آفاق الاقتصاد العالمي" :|: جمعية النور" تطلق موسمها المديحي السادس :|: انطلاق مهرجان السينما الأفريقية" في "واغادوغو" :|: إلزام جميع الموظفين بالتلقيح :|: وزارة الصحة : تسجيل 37 إصابة و41 حالىة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

اليوم تنظيم انتخابات نقابة الصحفيين 4

السبت 17 تموز (يوليو) 2021


تبدأ اليوم في دار الشباب القديمة انتخابات نقابة الصحفيين للدورة الرابعة ..

ويتنافس في هذه الدورة أربعة مرشحين وهم النقيب المنتهية ولايته محمد سالم ولد الداه والموظف بالوكالة الموريتانية للأنباء أحمد طالب ولد المعلوم والصحفي بالتلفزيون الرسمي سعيد ولد حبيب والصحفي المستقل السالك زيد .

وتضم لائحة الصحفيين على لائحة الانتخاب 1241 عضوا، لكنها في المؤتمر السابق شهدت مشاركة حوالي 500 عضو فقط، وهي نسبة مشاركة مهمة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو أين بقية الأعضاء الذين يناهز عددهم 700 .

ويعاني الجقل الصحفي الموريتاني من مشاكل جوهرية من أكثرها حدة :

التمييع الكبير حيث هيمن عل المهنة الكثير من الوجوه التي لاعلاقة لها بالاعلام .

تشويه صورة المهنة عن طريق ممارسات مشينة كالتسول والاسترزاق

ضعف المقاولات الصحفية

مشكلة المتعاونين في الاعلامين العمومي والخاص

غياب الدعم العمومي بالقدر الكافي

غياب التمويل وضعف سوق الاشهاروعدم وجود لية منصفة لتوزيعه

غياب تطبيق واضحة تحدد المنتسبين الحققيين للمهنة وتبعد الدخلاء

تعدد الوصاية الرسمية

ضعف المخرجات الصحفية

مشكلة غياب مصادر المعلومات الرسمية

مشاكل تمويل الاعلام السمعي البصري ومهين العاملين فيه وتوفير المعدات

غياب التكوين والتأطير في مجالات الاعلام المختلفة

مشكلة غياب تأثير المضمون الاعلامي "فوضى الشائعات والأخبار الكاذبة"

الخلط بين التدوين والاعلام

انعدم مصداقية الاعلام بسبب سوء صورته في المجتمع وتهميشه في عهود خلت

هيمنة السياسة والتيارات الايديولوجية على كثير من المخرجات الاعلامية بالبلد

ضعف الاعلام الورقي وفوض الاعلام الالكتروني

غياب طبيق صارم للقانون بخصوص ممارسة ودخول مهنة الاعلام

ضعف ولوج المرأة للقطاع

هجرة كوادر المهنة والقادرين مهنيا على الانتاج الاعلامي الجيد خاصة في الصحافة المكتوبة والسمعية البصرية بفعل الهجرة والعمل في مجالات أخرى.

تشرذم التمثيل النقابي والصراعات العقيمة بين أهله واستخدام الكثير منه للمصلح الضيقة

الصراعات الايديولوجية الكثيرة داخل الحقل وتخمته بالمواقف السياسية

الصراعات العقيمة بين الجيل الصحفي الواحد

صراعات عقيمة بين الأجيال الصحفية

القطيعة بين الأجيال الصحفية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا