وزارة الصحة : تسجيل 37 إصابة و85 حالة شفاء :|: وزيرالتجهيزوالنقل يزورإدارة النقل البري :|: تشكيل مجلس وطني لمرصد حقوق المرأة والفتاة :|: لقاء بين عدة وزراء وبعثة من البنك الدولي :|: وزيرالداخلية : على الولاة مضاعفة الجهود لخدمة المواطن :|: رئيس الجمهورية يدشن المبنى الجديد للبرلمان :|: ارتفاعات متتالية لأسعارالمواد الغاذئية :|: من المدن القديمة الى مدائن التراث..فماذا تغير؟ / محمد أعليوت :|: وزيرالثقافة يتفقد تحضيرات "مدائن التراث" :|: غريب : عائلة يسيرأفرادها على الأطراف الأربعة !!! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
إنشاء مخزن للأدوية بموريتانيا
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
أنباء عن زيادة معتبرة لرواتب المعلمين والأساتذة
تدوينة جديدة للرئيس السابق عزيز
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
تقرير :الـ 11 من سبتمبرقد يتكرربطائرات "الدرون"
حادث سيرقرب ملتقى طرق "الأبرار"
أعلى 10 دول عربية في نموالاقتصاد المتوقع في 2022
ماهي أكثرالمواد الدراسية غرابة في العالم؟
 
 
 
 

استئناف الحكم ضد المتهمين في ملف BCM

samedi 10 juillet 2021


استأنفت النيابة العامة، والبنك المركزي الموريتاني أمس الجمعة، الحكم الصادر أمس الخميس، في حق المشمولين في قضية البنك المركزي التي شملت سبعة أشخاص.

وصدر مساء أمس الحكم الابتدائي على المتهمين في قضية البنك المركزي، حيث حكم على المتهمة الرئيسية في الملف تبيبه بنت عالي انجاي بست سنوات نافذة مع غرامة مالية بلغت 500 ألف أوقية جديدة، لصالح الخزينة العامة، وبأن تعوض البنك المركزي مبلغ 935135 يورو، ومبلغ 558675 دولار، ومصادرة جميع ممتلكاتها المتحصل عليها من هذه الجرائم، وتبرأتها من تهمة غسيل الأموال.

وحكم على عبد الرحمن أحمد سالم (طوطو) بستة أشهر، بعد إعادة تكييف التهمة لتكون صنع وبيع نماذج أوراق مصرفية ذات قيمة في موريتانيا، وتبرأته من جريمة المشاركة في اختلاس أموال عمومية، وسبق أن قضى ولد أحمد سالم سنة في السجن، مايعني إطلاق سراحه، وبرأ القضاء الموريتاني بقية المشمولين في الملف.

وكان البنك قد رفع دعوى قضائية ضد الموظفة في البنك تبيبه عالي انجاي ، وكل المتواطئين معها، بتهمة « الاختلاس وخيانة الأمانة والتزويرواستخدام المزور ».

ويتعلق الأمر بسبعة متهمين في القضية التي هزت الشارع الموريتاني العام الماضي، حين اكتشف اختفاء مبالغ من صندوق فرعي للعملاتالصعبة في البنك المركزي، وصلت إلى 938 ألف يورو وقرابة 600 ألف دولار، فيما عثر على عملات مزورة بقيمة 116 ألف دولار و127 ألف يورو.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا