عقوبات ضد متورطين في عملية غش ب"بريفه" :|: وزارة الصحة : تسجيل 155 إصابة و83 حالة شفاء :|: الاعلان عن تحويل المدرسة العسكرية بأطارإلى أكاديمية :|: تخرج الدفعة 37 من الطلبة الضباط العاملين :|: البرلمان يصادق على الميثاق الإفريقي للمرفق العمومي والإدارة :|: معمرة ألمانية تقطع 100 كيلومترعلى كرسي متحرك !! :|: صندوق النقد: الاقتصاد العالمي يتكبد 15 تريليون دولار خسائر :|: برلمانيون معارضون ينتقدون قانون حماية الرموز :|: وزارة الصحة : عدد الحالات الحرجة يبلغ 26 :|: وزيرالصحة: هناك مشاكل في تشغيل وصيانة أجهزة الأكسجين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات من مكان احتجازالرئيس السابق
الشواء يمكن أن يسبب السرطان.. فماهي طرق تقليل المخاطر ؟
على الهواء .. مذيع يشكوعدم حصوله على راتبه!
الصين تخطط لإنهاء هيمنة الدولارعلى الاقتصاد العالمي
رسالة موقعة بخط يد جمال عبدالناصرمعروضة للبيع
12 نصيحة عند شراء أضحية العيد
نشرتقريرأمريكي حول الكائنات فضائية
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
شاب يعيش مدة طويلة دون قلب!!
دراسة تكشف السرالغامض لتحمل الجمل للعطش !
 
 
 
 

ما السروراء رائحة البحرالفريدة؟

السبت 3 تموز (يوليو) 2021


لعل تلك الراحة المالحة الباردة مع قليل من الكبريت أفضل من مشهد البحر ذاته للبعض، فما الذي يجعل رائحة البحر فريدةً هكذا؟ يبدو أنه، وبحسب ما ذكر موقع "غود نيوز نتوورك" توجد عدة مواد كيميائية متوافرة بكثرة في الحياة البحرية والعمليات الكيمياوية التي تمنح بيئات المياه المالحة رائحتها الخاصة المتفردة.

ويعتبر الكبريتيد ثنائي الميثيل، من الروائح الكبريتية الكلاسيكية للبحر ويتم إنتاجه عموماً من قبل أنواع البكتيريا التي تتغذى على العوالق النباتية.

وتعتبر شبكات الغذاء البحري الدقيقة بالأساس نباتات تستخدم التمثيل الضوئي لجذب الطاقة من الشمس.

وتنتشر رائحة الكبريتيد ثنائي الميثيل بشكل لاذع أيضاً في هواء المستنقعات وأراضي المستنقعات الخاضعة للمدّ والجزر. ويعود ذلك، بشكل كبير إلى وجود الأعشاب الحبلية ربما أكثر من وجود العوالق النباتية.

ويتولد الكبريتيد ثنائي الميثيل من الواقي الشمسي المتولد ذاتياً في العوالق والذي يحوله البكتيريا الذي يأكله عند موته إلى غازات الكبريتيد.

وتشير بعض المقالات إلى أن طيور البحر تتبع رائحة الكبريتيد ثنائي الميثيل لتحديد مناطق الصيد، بما أن شبكة الأغذية البحرية تبدأ مع العوالق النباتية التي تتناولها الأسماك الصغيرة المُلتهمة بدورها من الأسماك الأكبر حجماً التي تقتات عليها الطيور البحرية.

ويشكل البروموفينول أحد مركبات الشبكة الغذائية الأخرى التي تمنح البحر رائحته. ويوصف هذا المركب الكيميائي بأن له رائحة تشبه رائحة السمك كما أن وجوده بشكل مركز جداً يمنحه رائحة أشبه برائحة اليود. ومن المرجح أنه يعطي تلك النكهة المميزة للقشريات الطازجة والأسماك وأجود أنواع المحار.

وعادة ما تتم إضافة مركب البروموفينول الكيميائي إلى مزارع تربية الأسماك في محاولة لمنحها طعماً يتماهى مع المحيط.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا