في إطار الحملة الوطنية لمكافحة كوفيد19: مفوضية حقوق الإنسان تدعم مركز دمج الأطفال المتنازعين مع القانون :|: مذكرة تفاهم في مجال التشغيل بين موريتانيا والمغرب :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ونواب ولاية غورغول :|: وزارة الصحة : تسجيل 329 إصابة و180 حالة شفاء :|: موريتانيا توسع إجراءات التصدي ل"كورونا" :|: إطلاق عملية فتح الشوارع وإخلاء الساحات العمومية بنواكشوط :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الناطق باسم الحكومة :الجرعة 2 من لقاح "سترازنيكا "في موعدها :|: الاعلان عن تتائج مسابقة "كونكور"2021 :|: هبوط جديد لأسعارخام الحديد الموريتاني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
معلومات هامة عن جبل جبل حراء..
 
 
 
 

وزيرالاسكان: نسبة ‎%‎53 من مساحة العاصمة غير صالحة

الخميس 1 تموز (يوليو) 2021


قال وزير الاسكان والعمران سيد احمد محمد إن نسبة 53% من المساحة الإجمالية لمدينة نواكشوط عبارة عن "مناطق رملية" غير صالحة للبناء، وهو ما يشكل خطرا على ممتلكات المواطنين.

وأضاف خلال تعليقه على اجتماع الحكومة أمس أن مدينة نواكشوط تفتقر للمناطق الخضراء، الاي لا تتجاوز من مساحتها نسبة 0.3 %، خاصة أنها تقع في منطقة تشهد عواصف رملية، مما يؤثر سلبا على المباني، كما أن نسبة المساحة التي يتم استغلالها لا تتعدى 8.7% من إجمالي مساحة المدينة، إضافة إلى المضاربة العقارية، والهشاشة البيئية.

وأوضح أن مساحة مدينة نواكشوط كانت في الستينيات كانت هكتارا واحدا، واليوم تبلغ 1200 هكتار، كما تبين من خلال المخطط التوجيهي لسنة 2019، أن هذا الوضع ناتج عن اختلالات تتعلق بالافتقار للإطار القانوني والتنظيمي، والتمدد الأفقي المستمر للمدينة عكس مدن العالم، الأمر الذي يؤدي إلى ضغط كبير على البنى التحتية، والاستغلال غير المقنن للقطع الأرضية.

وأشار إلى أنه قدم بيانا للحكومة يحوي مجموعة من الحلول المبنية أساسا على التوجهات الكبرى للمخطط الآنف الذكر، موضحا أن هذا الحل يقوم على الحد من الزحف العمراني وتكثيف التنمية في نموذج جديد متعدد الأقطاب ومعقلن.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا