في إطار الحملة الوطنية لمكافحة كوفيد19: مفوضية حقوق الإنسان تدعم مركز دمج الأطفال المتنازعين مع القانون :|: مذكرة تفاهم في مجال التشغيل بين موريتانيا والمغرب :|: لقاء بين رئيس الجمهورية ونواب ولاية غورغول :|: وزارة الصحة : تسجيل 329 إصابة و180 حالة شفاء :|: موريتانيا توسع إجراءات التصدي ل"كورونا" :|: إطلاق عملية فتح الشوارع وإخلاء الساحات العمومية بنواكشوط :|: تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الناطق باسم الحكومة :الجرعة 2 من لقاح "سترازنيكا "في موعدها :|: الاعلان عن تتائج مسابقة "كونكور"2021 :|: هبوط جديد لأسعارخام الحديد الموريتاني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
معلومات هامة عن جبل جبل حراء..
نصائح غذائية لصحة أفضل في عيد الأضحى
 
 
 
 

تقريرأممي يصدر"مفاجأة" بشأن السياحة العالمية

الأربعاء 30 حزيران (يونيو) 2021


أفادت دراسة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء بأن أعداد السائحين على المستوى العالم ستشهد ركودا هذا العام باستثناء بعض الأسواق الغربية مما يتسبب في خسائر قد تصل إلى 2.4 تريليون دولار.

وأضافت الدراسة إن القطاع ليس من المنتظر أن ينتعش بالكامل قبل 2023.وتابعت الدراسة أن التطعيم ضد مرض كوفيد-19 والحصول على شهادات بذلك أمر حيوي لاستعادة الثقة في السياحة الخارجية التي توفر شريان حياة للعديد من الدول، خاصة الجزر الصغيرة التي تعتمد بدرجة كبيرة على قطاع السياحة في توفير فرص العمل.

وأفادت الدراسة التي أعدها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) بالاشتراك مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بأن أعداد السائحين على مستوى العالم انخفضت في 2020 بنسبة 73 بالمئة عن مستوياتها في 2019، قبل جائحة فيروس كورونا، مما تسبب في خسائر تقدر بنحو 2.4 تريليون دولار في قطاع السياحة والقطاعات المرتبطة به.

وتعرض الدراسة ثلاثة سيناريوهات لعام 2021 تظهر تراجع أعداد السياح بين 63 بالمئة و75 بالمئة عن مستوياتها قبل الجائحة مما يتسبب في خسائر تتراوح بين 1.7 و2.4 تريليون دولار.

وقالت زوريتسا أوروسيفيتش ممثلة منظمة السياحة العالمية، ومقرها مدريد، في جنيف "السياحة العالمية عند مستوياتها قبل 30 عاما، نحن فعليا في الثمانينيات ... حياة الكثيرين باتت مهددة".

وأضافت "ما نتطلع إليه في الأمد الطويل هو بلوغ مستويات 2019 بعد 2023".

وقالت ساندرا كارفاو من منظمة السياحة العالمية إن "الانتعاش سيكون متباينا للغاية" يختلف من منطقة لأخرى ومن بلد لبلد.

وأضافت أن شهادة كوفيد-19 الرقمية التي سيبدأ الاتحاد الأوروبي العمل بها يوم الخميس تمثل وسيلة التنسيق الإقليمي الوحيدة حتى الآن.

وقالت "نرى على سبيل المثال أن منطقة آسيا والمحيط الهادي ما زالت واحدة من أكثر المناطق انغلاقا في العالم في الوقت الراهن فأغلب الحدود بين البلدان إما مغلقة تماما أو تفرض عليها قيود صارمة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا