وزيرالدفاع : نثق في تخفيض الفرنسيين لقواتهم بالساحل :|: انتخاب مكتب جديد للجمعية الوطنية :|: UPR يدعم النالئب المرشح من فريق "الميزان" :|: الدورالتاريخي للنخب فى التشاورالوطني المرتقب ! / د.محمد ولد عابدين :|: توقعات بوصول شحنة سماد زراعي من الجزائر :|: بدء مشروع إعداد مخططات عمرانية لعدة مدن :|: موريتانيا فتح الأجواء أمام السياحة الأجنبية :|: إشكالية لغة العلم / د.شماد ولد مليل نافع :|: واشنطن بحثت أسعارالنفط مع الرياض :|: الافراج عن مستشاروزيرالعدل المقال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
التحول الطاقوي في موريتانيا : مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
 
 
 
 

نقاط على الحروف ...السعد بن بيه *

dimanche 20 juin 2021


أن يصل النقد بالبعض درجة الطمع باستقالة الرئيس؛ وأن يصل التكتيك ببعض الجماعات الأيديولوجية ، بعث وتدوير تجربة الصيف العربي ، محاولين ركوب المطالب الشعبية الشرعية في الاستزادة من التمكين للأمن؛ فقد جانبوا الصواب حقا.

مهما كان موقفك من نظام الحكم في موريتانيا اليوم، فلا سبيل لنكران أو تجاهل ما يستند عليه الرئيس الغزواني من فائض الشرعيات داخليا وخارجيا (الشعبية والانتخابية والدستورية والأممية ).

-طريقة ومنهجية الرجل في إدارة حكمه قد لا تكون مألوفة...

- مستوى طموح الناس المنبثق عن الثقة بالرجل ، هذه الأمور قد تكون هي ما يجعل الموالي يشفق مخافة الفشل ،وتجعل المعارض يطمع فيما لا طمع فيه وهو الفراغ.

الموالي الصادق عليه أن يظل مساندا وناصحا وناقدا ؛ حتى تسقى شجرة الشرعية بمزيد من الإنجاز ،وحتى يصونها من التآكل الذي يعمل له البعض من داخل النظام وخارجه.

والمعارض الوطني عليه أن يعارض بشرف يليق بالوطن ، وأن يستفيد من التهدئة السياسية ويسقي قيم التنمية السياسية التي أرساها نظام حكم الغزواني في الاعتراف به واشراكه.

وفي النهاية على كل أطراف المشهد السياسي؛ أن ترتقي بالخطاب والسلوك، وأن تعمل لخير الوطن وتغلب المصالح العامة، حتى لا يتلاشى الوطن، فالتحديات الداخلية والخارجية من الجسامة بحيث تملي لعبة أخرى وبقواعد مختلفة، قوامها الجدية والانتظام والرؤية والعمل.

* رئيس مركز مناعة الإقليمي لليقظة الاستراتيجية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا