انتخاب مكتب جديد للجمعية الوطنية :|: وزيرالدفاع : نثق في تخفيض الفرنسيين لقواتهم بالساحل :|: UPR يدعم النالئب المرشح من فريق "الميزان" :|: الدورالتاريخي للنخب فى التشاورالوطني المرتقب ! / د.محمد ولد عابدين :|: توقعات بوصول شحنة سماد زراعي من الجزائر :|: بدء مشروع إعداد مخططات عمرانية لعدة مدن :|: موريتانيا فتح الأجواء أمام السياحة الأجنبية :|: إشكالية لغة العلم / د.شماد ولد مليل نافع :|: واشنطن بحثت أسعارالنفط مع الرياض :|: الافراج عن مستشاروزيرالعدل المقال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
التحول الطاقوي في موريتانيا : مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
دعوة للمشاركة بفاعلية في التشاور خدمة للوطن
 
 
 
 

استنكارل"خرق القانون" في تعيين مير المعهد

samedi 12 juin 2021


استنكر قسم النقابة الوطنية للتعليم العالي في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية ما وصفها بالخرق السافر للقانون بإقالة المدير العام للمعهد، وتعيين خلف له من خارج أساتذة التعليم العالي.

وقالت القسم النقابي في بيان صحفي منه إن هذا الإجراء يعد خرقا واضحا للمرسوم 22/2016 المسير للمؤسسة، وللمادة 29 من قانون التعليم العالي، واللتان تنصان صراحة على أن المعهد كبقية مؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات، يدار من طرف مدير يعين بمرسوم لمدة 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، من بين الأساتذة الباحثين.

وذكر القسم النقابي بأن هذا الخرق ليس الأول من نوعه، حيث شهدت المؤسسة في السنوات الأخيرة تجاوزات كثيرة مست مختلف الجوانب الأكاديمية والإدارية، كان آخرها قبل سنة حيث عين لها مدير مساعد من غير أساتذتها، خلافا للمادة 20 من المرسوم السابق الذكر.

وأشار القسم النقابي إلى أنه بين في كل مرة هذه الخروقات، ووقف في وجهها بمختلف سبل النضال القانونية، وكان دائما يتلقى وعودا من جهة الوصاية بعدم تكرارها.

وجدد القسم النقابي في البيان الذي وقعه رئيسه الدكتور عبد الله محمد عبد المالك مطالبته بإسناد الوظائف الأكاديمية في المؤسسة إلى أساتذتها، كما تنص على ذلك النصوص، وكما يجرى العمل به في بقية المؤسسات المشابهة، مؤكدا احترامه وتقديره لمختلف الشخصيات الوطنية من ذوي الكفاءات العلمية والإدارية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا