تحديد موعد تنظيم بطولة الخريف للرماية التقليدية :|: اجراءات لضبط التنقل من خلال عبارة روصو :|: وزارة الصحة : تسجيل 32 إصابة و32 حالة شفاء :|: البنك الدولي: الاقتصاد العالمي يشهد تفاوتا في عمليات التعافي :|: معادن موريتانيا تسعى لبناء وتجهيز جامعين :|: وزارة الصحة : تم تلقيح أكثرمن 42 ألف شخص في 3 أيام :|: اعتذارعن اضطرابات كهربائية خفيفة في نواكشوط :|: من هي أطول امرأة في العالم ! :|: التشاور … العفو عما سلف ،لمستقبل واعد / جدو ولد خطري* :|: وفد أمريكي يزورموريتانيا الأسبوع المقبل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

أبرزماورد في تصريح وزيرالصيد بنواذيبو

الجمعة 11 حزيران (يونيو) 2021


قال وزير الصيد والاقتصاد البحري الجديد الدي الزين إن التسهيلات غير الضرورية لم تعد موجودة وإن القوانين التي ستسن سيتم تطبيقها والشفافية في التسيير والمعاملات وفق قوله.

وأضاف الوزير في تصريحات للصحفيين زوال أمس أنه يأمل في أن يحقق الفاعلون أرباحا في إطار قانوني وشفاف ، مشددا على ضرورة أن يستفيد أكبر كم من الموريتانيين بمختلف شرائحهم من الثروة البحرية وتطبيق تقسيم عادل وفق تعبيره.

وكشف الوزير عن أن الرئيس سيشجع الإستثمار في البنى التحتية في القطاع وصناعة القيمة المضافة ، وذلك وفق منهجية وكل من لدية استثمار سيجد نصيبه بدون ضغوط. واعتبر الوزير أن هدف زيارته هو تقويم قدرات والسياسات التي سيتم القيام بها والإطلاع على درجة التطور والتشاور مع مجمل الفاعلين حول القطاع وفق سياسة تقوم على تسيير مهني و معقلن للثروة وتوظيف أحسن للمنتوج.

وكانت المحطة الأولى للوزير هي المكتب الوطني للتفتيش الصحي حيث عقد اجتماعا مع المشرفين عليه وحثهم على كون المكتب هو بمثابة القلب في القطاع وأن عليهم أن يوافوه في غضون 15 يوما بمجمل العوائق التي يواجهونها وأن يضاعفوا الجهود في سبيل القيام بعملهم. فيما كانت المحطة الثانية هي الشركة الموريتانية لتسويق الأسماك حيث تم إغلاق الإجتماع ونفس الشيئ بالنسبة لخفر السواحل ومقرها قيد الإنشاء. وكانت شركة دقيق السمك هي خاتمة زيارة اليوم الأول حيث استفسر الوزير عن طبيعة العمل ومدى تقيد الشركة بدفتر الالتزامات.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا