هيئة نقابية : تتشبث ب"النضال" وترفض "تسويف" الوزارة :|: وزاة الصحة : حملة التطعيم 4 ضد " كورونا تتواصل :|: تفاصيل مشروع ميزانية الدولة للعام 2022 :|: بدء جلسات المؤتمر ال34 للسيرة النبوية :|: تعميم مشترك حول مشاروات إصلاح التعليم :|: ماهوالاختبارالغريب لموظفي ملكة بريطانيا ؟ :|: خطاب وزيرالثقافة في مؤتمراتحاد الأدباء :|: الحكومة : عجزالميزانية وصل 13.5 مليار أوقية :|: وزيرالمالية : تم احترام الٱجال في تقديم مشاريع قوانين المالية :|: إعلان زيادات في علاوات ورواتب بعض الموظفين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
“غوغل” تصدرتحذيراً عاجلاً لمتصفحي “كروم”
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
 
 
 
 

علماء وأئمة في مظاهرة للمطالبة بتطبيق الشريعة

الخميس 10 حزيران (يونيو) 2021


نظم عدد من العلماء والأئمة اليوم الخميس وقفة أمام القصر الرئاسي لمطالبة الحكومة بتطبيق الشريعة الإسلامية، وخصوصا حكم القصاص في حق القتلة، وذلك عقب تسجيل جرائم من بينها قتل الأستاذ محمد سالم التاه ألما.

وقال الإمام عبدي ولد عبدي – وهو أحد المشاركين في الوقفة - إن البلد يتعرض لهجمة أمنية خطيرة، وإن هناك حلقة مفقودة بين السلطتين القضائية والتنفيذية تحول دون تطبيق حكم الله أولا، ومن ثم أحكام المحاكم الشرعية المستمدة من حكم الله.

وشدد ولد عبدي على أن "رأس الدولة مسؤول عن أمن وسلامة البلد".

وأضاف ولد عبدي إننا كمسلمين نؤكد أن صلاحنا في كتاب الله، وعدم تطبيقه خسارة وندامة علينا لقوله تعالى وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ".

أما الإمام الناجي ولد عبدي فأكد أن من يريد أن ينجو من عذاب الله يوم القيامة فعليه أن يطبق شرع الله في عباد الله وعلى أرض الله، وتابع "هؤلاء هم نخبة الأمة جاؤوا يطالبون بتطبيق شريعة الله".

فيما تحدث الإمام ابّاه ولد بداه في ختام الوقفة عن أهدافها، مؤكدا أنهم مجموعة من أئمة المساجد في نواكشوط جاؤوا للمطالبة بتطبيق شرع الله في البلد، ومن ضمن تطبيقه أن تعم العدالة، ويعطى لكل ذي حق حقه، مشددا على أن الأمن لن يستتب إلا بتطيق شرع الله، وحدوده على العصاة والمجرمين.

وتابع ولد بداه: "السجن تربية للمجرمين والمغتصبين ومن يعاني الألم والأوجاع هم ضحايا العمليات الإجرامية، ونطالب أن تكون ساحة الحرية ساحة لتنفيذ القصاص وحدود شرع الله".

وأردف ولد بداه أن ترك العباد لحدود الله الشرعية، أنزلت بهم حدوده القدرية من أوبئة وأمراض خطيرة.

وحمل الأئمة لافتات طالبوا فيها بتفعيل مواد الدستور المتعلقة بمرجعية الشريعة الإسلامية، وتطبيق أحكام الله، وإصلاح القضاء، وإصلاح الأجهزة الأمنية، ومحاسبة المتورطين والمقصرين، وإطلاق سراح المظلومين، وإصلاح السجون وإعادة تأهيل النزلاء، ومحاربة المخدرات والمسكرات، ومحاربة الربا والمرابين.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا