وزارة الصحة : تسجيل 22 إصابة و41 حالة شفاء :|: الرئيس السابق يرد على إبعاد مناصريه عنه :|: الشرطة تبعد مناصري الرئيس السابق عنه :|: نقاط على الحروف ...السعد بن بيه * :|: الحزب الحاكم يطلق ورشة لصالح أطرالولايات الشمالية :|: ألمانيا : حفل سري في مكان لا يخطر على بال !! :|: نقل الرئيس السابق ولد هيداله إلى المستشفى :|: الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد :|: خبير: موريتانيا تملك مؤهلات تحقيق فائض غذائي :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و42 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
 
 
 
 

الرئيس السابق: أبلغت بأن تصرفاتي «غير مقبولة»

الاثنين 31 أيار (مايو) 2021


قال الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إن مدير شرطة الجرائم الاقتصادية استدعاه اليوم بعد توقيعه لدى إدارة الأمن، وأبلغه بأن تصرفاته «غير مقبولة».

و جاء في بيان منشور على صفحة منسوبة للرئيس السابق "استدعاني مدير شرطة الاقتصادية (…)، و أوصل لي رسالة تهديد من جهة لم يحددها مفاد هذه الرسالة هو "أن تصرفاتي غير مقبولة".

و أضاف ولد عبد العزيز في البيان المنسوب إليه أن مدير شرطة الجرائم الاقتصادية أكد له "أن تواجد سيارات وقوات أمنية في محيط منزلي هو ضرورة ملحة لتطبيق مقتضيات الإقامة الجبرية".

وتابع.. "وهذه أول مرة يعترفون بها، ولا شك أن ذلك بسبب الحرج الذي سببه لهم ردي مساء أمس على بيانهم إذ كانت هذه النقطة ضمن انتقاداتي التي وجهت إلى أسلوبهم"، حسب البيان.

وعن سبب ذهابه إلى إدارة الأمن سيراً على الأقدام قال الرئيس السابق "قررت اليوم -وللقرار عندي معناه- أن أتوجه إلى إدارة الأمن سيرا على الأقدام تفاديا لادعاءاتهم بأنني تسببت في التنقيص من مكانة رجال الأمن الذين يستحقون على المواطنين احترامهم والذين أمروا بهذه المضايقات دون اقتناع منهم لذلك رفعت عنهم حرج تنفيذ تلك التوصيات التي تصلهم للتسبب في مضايقتي و استفزازي، لأنني مؤمن بتعرضهم للحرج من هذه الأوامر لكنهم مجبرون على تنفيذها، وأتفهم ذلك جيدا".

و نفى ولد عبد العزيز علمه بـ"ارتكاب لأي تجاوز أو خرق لما فرض عليّ من ظلم و استهداف و استفزاز ، سوى أنني مازلت صامدا وسأبقى، و أعيش يومياتي بطبيعية، و قد يكون ذلك هو ما استفزهم".

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا